بشارة خير!

بشارة خير!
بشرى علي
كتب: آخر تحديث:
بشري علي

بقلم/  بشري علي

 

يقال: “كيفما تبدأ عامك، تكون كذلك طيلة العام”. وإذا صحّت هذه المقولة، فستكون بشارة خير عليّ. ذلك أنه، ومنذ الأسبوع الأول من هذا العام 2019، أنهينا، أنا والصحفية القديرة ولاء عبدالله أبوستيت والأستاذ الفاضل “وائل عبدالقادر” رئيس دار النشر “المجمع الثقافي المصري”، أنهينا وضع اللمسات الأخيرة على كتابي “المرأة الكردية، من أين وإلى أين؟” كي يلقى النور في معرض القاهرة الدولي للكتاب نهاية الشهر الحالي في العاصمة المصرية.
ويبدو أن هذه البداية المباركة ستحدد مسار عملي في هذا العام مُبَشِّرةً إياي بضرورة التوجه نحو المزيد من العطاء الفكري. ومن جهة أخرى، فقد تَكون بدايةً لعمل متواصل وكثيب أكثر مع السيدة الفاضلة ولاء عبدالله خصوصاً، ومع الكثير من الشخصيات النسائية في القاهرة الحبيبة وفي عموم بلدان الشرق الأوسط.
فليَكُن مصيرُنا محدداً بالمزيد من التعب لأجل مزيد من العطاء، أفضل من أن نَكون نتنفّس على هامش الحياة دون أن يكون لنا أثر!…

 

المصدر: بشري علي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *