أفضل وِجهات رحلات الشتاء في مصر

أفضل وِجهات رحلات الشتاء في مصر
مصر
كتب: آخر تحديث:

الشتاء هو الوقت المُناسب لاستكشاف الأماكن السياحية في مصر، فلن يمنعك ارتفاع درجة الحرارة من زيارة المدن الجنوبية التاريخية والأثرية في مصر، يُمكنك أن تجد العديد من الوجهات والمعالم السياحية في مصر، التي يُمكنك زيارتها.

فمصر هي واحدة من أكثر دول العالم جذباً للسياحة، في هذا الدليل سنُقدِّم لك قائمة بأفضل الأماكن السياحية في مصر، التي يُمكنك زيارتها في الشتاء، من الإسكندرية إلى أسوان، مروراً بالقاهرة وشرم الشيخ والغردقة.

أفضل الأماكن السياحية في القاهرة:

يُمكنك أن تبدأ جولتك السياحية في مصر خلال الشتاء من القاهرة، حيث العاصمة المصرية، التي تحتوي على العديد من الوجهات السياحية التي يُمكنك زيارتها، ومن أفضل الأماكن التي يُمكن زيارتها في القاهرة أهرامات الجيزة الشهيرة، والمتحف المصري، الذي يحتوي على مجموعة من القطع الأثرية التي تجعله من أكبر متاحف العالم.

الجامع الأزهر، الذي تم بناؤه في العصر الفاطمي، والذي يُعدّ أحد أقدم مساجد العاصمة المصرية، والقاهرة القبطية التي تقع بحي مصر القديمة.

وتشتمل القاهرة القبطية على المتحف القبطي، الذي يحتوي على ثروة من المعلومات عن الفترة المسيحية المُبكرة في مصر.

ويُعدّ موطناً لأفضل مجموعات الفن القبطي في مصر، كما يوجد بها أيضاً الكنيسة المُعلقة، التي سُميت بهذا الاسم لأنها تم بناؤها على بُرجين من الأبراج القديمة التابعة للحصن الروماني.

بالإضافة إلى كنيسة العذراء مريم، وكنيسة القديس ميناء، بالقرب من القاهرة القبطية تجد مسجد عمرو بن العاص، الذي يتميز باتساع مساحته.

وتجد أيضاً المعبد اليهودي الذي يُعتبر أكبر وأهم المعابد اليهودية بالقاهرة، لذلك عُرفت هذه المنطقة باسم «مجمع الأديان» لالتقاء الأديان الثلاثة فيها.

في القاهرة يُمكنك أيضاً زيارة مسجد السلطان حسن، وقلعة صلاح الدين، ومسجد محمد علي، ومسجد ابن طولون.

كما يُمكنك مُشاهدة القاهرة من أعلى بصعود برج القاهرة أو جبل المُقطم مساءً، بالإضافة إلى شراء التذكارات التُّراثية من خان الخليلي.

أفضل الأماكن السياحية في الإسكندرية:

من القاهرة يُمكنك التوجه شمالاً نحو الإسكندرية، وهي مدينة ساحلية تقع على ساحل البحر الأبيض المُتوسط.

وهُناك العديد من الوجهات السياحية التي يُمكنك زيارتها في الإسكندرية، منها مكتبة الإسكندرية، وهي مكتبة ضخمة تحتوي على نحو 8 ملايين مُجلد.

وتحتوي أيضاً على مجموعة من المعارض والمتاحف مثل متحف المخطوطات ومتحف العلوم والقبّة السماوية التي تستهدف الأطفال بشكل مُباشر.

في الإسكندرية يُمكن أيضاً زيارة متحف الإسكندرية القومي، الذي يحتوي على العديد من القطع الأثرية التي تُمثل مُعظم العصور التي مرّت على المدينة، وقلعة قايتباي، وقصر المُنتزه، وهو أحد القصور الملكية في مصر، وقصر رأس التين، بالإضافة إلى التجول في الأسواق الشعبية بالإسكندرية.

شرم الشيخ وأفضل الأماكن السياحية بها:

تقع مدينة شرم الشيخ على ساحل البحر الأحمر، ومن عندها يتفرع البحر الأحمر إلى خليجي السويس والعقبة، تُعتبر شرم الشيخ من أشهر الأماكن السياحية في مصر، فهي توفر لزوارها كل ما يحتاجون إليه للترفيه والاستجمام.

حيث المناظر الطبيعية والشواطئ الجميلة ورحلات السفاري في الصحراء، بالإضافة إلى مجموعة من الأسواق الشعبية والفنادق الفاخرة والمُنتجعات والمطاعم الشرقية والغربية.

من أفضل الأماكن في شرم الشيخ:

– خليج نعمة، وهو المكان الأشهر في شرم الشيخ الذي يتوجه إليه أغلب زوار المدينة، يتكون فيه ما يُشبه التجمع العالمي، تجد في خليج نعمة المقاهي، كما يُمكنك تدليك قدميك بالأسماك، من خلال محلات تُقدِّم هذه الخدمة.

بالإضافة إلى رسم التاتو بالحناء، وإمكانية التسوق من المحلات المُختلفة.

– من شرم الشيخ يُمكنك زيارة دير سانت كاترين، الذي يُعتبر أقدم دير مسيحي أورثوذوكسي في العالم، والذي يقع أعلى جبل سيناء الشهير بجبل موسى.

– سوق شرم الشيخ القديم، حيث يُمكنك أن تجد الكثير من المصابيح العربية المُتلألئة، وأنابيب الشيشة التقليدية، والخشب المنقوش بدقة، بالإضافة إلى الكثير من المقاهي والمطاعم الرخيصة نسبياً.

– ميدان سوهو سكوير للتسوق: حيث يُمكنك العثور على الهدايا التذكارية ومحلات الملابس والإكسسوارات.

جنوب سيناء حيث محمية رأس محمد ومدينة دهب:

في جنوب سيناء يُمكنك أن تجد مدينة دهب، المدينة الساحلية الصغيرة، التي تقع في صحراء جنوب سيناء في مصر، بعض الذين زاروا دهب افتتنوا بها إلى الحد الذي جعلهم ينقلون حياتهم كاملة ويعيشون ويستقرون بالمدينة الصغيرة.

يُقال إن دهب سُميت بهذا الاسم لأنها عند غروب الشمس يصير لون المياة ذهبياً من شدة نقاء المياه وصفائها، ويُقال أيضاً إن اسمها يعود إلى رمالها الصفراء التي تُشبه لون الذهب.

في دهب يُمكنك التمتع بالمناخ الدافئ والمناظر الطبيعية، كما يُمكنك زيارة بعض المحميات مثل محمية نبق، التي تجتذب هواة الغوص السفاري ومُشاهدة الطيور والحيوانات البريّة، ومحمية أبو جالوم، التي تشتهر بشعابها المرجانية.

في جنوب سيناء أيضاً يُمكنك زيارة رأس محمد، التي تبعد عن مدينة شرم الشيخ بنحو 12 كيلومتراً، وتُعدّ وجهة مثالية للراغبين في الغوص، تُقدم لك المحمية شاطئاً فسيحاً وإطلالة طبيعية رائعة.

يُمكنك أن تحصل على خيمة للمبيت على الشاطئ، وفي رأس محمد تستطيع أن تتنزه في الجبال وتُمارس السباحة والغوص.

تشمل محمية رأس محمد أكثر من 12 شاطئاً وتُعدّ قبلة للغواصين على مستوى العالم، لجودة الشعاب المرجانية والبيئة البحرية بها.

حيث يُمكنك رؤية الطحالب البحرية والأسماك ذات الألوان الزاهية والشعاب المرجانية، يُطلق البعض على رأس محمد «جنة الله في الأرض»، لما فيها من مناظر طبيعية خلابة، وتنوع ملحوظ بين البيئة النباتية والحيوانية والبحرية.

ويعود سبب تسمية محمية رأس محمد بهذا الاسم إلى أن البعض يراها تبدو على الخريطة كرأس مُثلث، قاعدته تتكون من سلاسل جبال جنوب سيناء، أما البعض الآخر فيقول إنها تبدو بجزأيها المائي والبري كرأس رجل له لحية ضخمة، لذلك أُطلق عليها محمية رأس محمد.

واحة سيوة بصحراء مصر الغربية:

تقع واحة سيوة في قلب صحراء مصر الغربية، وتبعد عن ساحل البحر المتوسط بنحو 300 كم إلى الجنوب الغربي من مدينة مرسى مطروح، لذلك فهي تتبع مدينة مرسى مطروح إدارياً، وهي من أفضل الأماكن السياحية في الشتاء في مصر.

واحة سيوة غنية بالثروات الطبيعية، فتنتشر ينابيع المياه الجوفية بالواحة ومزارع التمور والزيتون، كما أن بها بعض المزارات السياحية والأثرية، فيوجد بها حمام كليوباترا، الذي يُسمى أيضاً بعين الشمس.

وهي أحد الينابيع الطبيعية بواحة سيوة، وتعتبر أكثر المزارات السياحية شهرة في سيوة، ويعود سبب التسمية بحمام كليوباترا إلى أنه يُقال إن الملكة المصرية كليوباترا قد سبحت في العين بنفسها أثناء زيارتها لسيوة.

في واحة سيوة أيضاً يُمكنك زيارة معبد الوحي، وهو ذلك المعبد الذي تنتمى إليه ديانات الفراعنة ويسكنه أكبر الكهنة، ويُطلق عليه أيضاً اسم «معبد التنبؤات»، والذي يقع على هضبة أغورمى.

وهي هضبة على شكل حدوة حصان، وترتفع نحو 30 متراً عن سطح الأرض، ويُقال إن شهرة المعبد تعود إلى أن الإسكندر الأكبر قد زاره وتلقى نبوءة من الإله آمون أثناء زيارته تلك.

لواحة سيوة ثقافة خاصة بها، وعادات تخص سُكانها، ويُنفردون بها دون غيرهم، وهي الثقافة التي يُمكنك أن تُصبح جُزءاً منها خلال الوقت الذي ستقضيه هُناك، من خلال التحدث والعيش مع السُّكان المحليين.

الأقصر وأسوان في جنوبي مصر:

في جنوبي مصر يُمكنك زيارة الأقصر وأسوان، المدينتين الأشهر سياحياً في مصر.

في أسوان يُمكنك أن تجد الكثير من الجزر الجميلة المحفوفة بأشجار النخيل، التي يُمكنك أن تصل إليها عن طريق قارب يقطع بك مسافة في نهر النيل حتى تصل إلى الجزيرة التي تُحددها.

فتجد في أسوان مثلاً جزيرة الفنتين، ويُقال إن تسميتها تعود إلى شكلها الذي يُشبه أنياب الفيل، وفي الجزيرة يُمكنك زيارة معبد أسوان، الذي يحتوي على قطع أثرية من النوبة، يُمكن أيضاً زيارة مقياس النيل.

والذي يُستخدم لقياس مستوى نهر النيل خلال موسم الفيضان السنوي، وعلى الطرف الجنوبي من الجزيرة تجد أطلال معبد خنوم، وتتكون أقدم آثاره التي لا تزال قائمة من هرم جرانيت ومعبد.

كذلك يُمكنك زيارة بعض المعالم السياحية في أسوان، مثل المتحف النوبي ومعبد فيلة ومعبد كلابشة ومعبد كوم امبو وضريح أغا خان ومقابر النبلاء والسد العالي.

في مدينة أسوان أيضاً بالإضافة إلى مُشاهدة المناظر الطبيعية، يُمكنك أيضاً التعرض للثقافة النوبية، وزيارة الأماكن التي يَقطنها النوبيون، حيث يُقيمون مقاهي ومطاعم وفنادق.

كما يُمكن مُشاهدة منازلهم المُلونة، والتعرف على ثقافتهم عن قرب ومدى ارتباطهم العاطفي وارتباط ثقافتهم وحضارتهم بنهر النيل، عن طريق التحدث إليهم مُباشرة.

أما إذا كُنت تُحب زيارة المناطق التاريخية والأثرية، فستجد غايتك في مدينة الأقصر، تشتهر مدينة الأقصر بثروتها الضخمة من المعابد والمقابر والآثار، بما يجعل المدينة بأكملها تُشبه معبداً مفتوحاً، حيث كانت تقع بها طيبة، عاصمة مصر في العصر الفرعوني.

في الأقصر يُمكنك زيارة العديد من المعالم السياحية والأثرية مثل معبد الكرنك، وادي الملوك، معبد الأقصر، وادي الملكات، معبد حتشبسوت بالدير البحري، معبد الرامسيوم، وغيرها من المناطق الأثرية الأخرى.

الغردقة وأفضل الأماكن السياحية بها:

تقع مدينة الغردقة على الساحل الغربي للبحر الأحمر، في الجهة الجنوبية الغربية من مصر، وهي تابعة إدارياً لمُحافظة البحر الأحمر.

تُعتبر مدينة الغردقة من أفضل الأماكن السياحية في مصر، التي تشتمل على الآثار والمُنتجعات والحدائق والأسواق ومُختلف الأنشطة السياحية.

من الوجهات السياحية التي يُمكنك زيارتها في الغردقة والأنشطة التي يُمكن القيام بها:

– جزيرة الجفتون، التي تُعدّ واحدة من أكثر الرحلات الاستكشافية شهرة في الغردقة، حيث يُمكنك الاستمتاع بالرمال الدافئة ومُمارسة الغوص لرؤية الشعاب المرجانية التي يسهل الوصول إليها، لعدم وجودها على عُمق بعيد.

– مارينا الغردقة، حيث يُمكنك تناول طعامك أثناء مُتابعة اليخوت في البحر الأحمر.

– مُنتجع الجونة، الذي يبعد نحو 20 كيلومتراً عن مدينة الغردقة، والذي يُمكن فيه مُمارسة الغوص ومُختلف الألعاب المائية.

– بالإضافة إلى التمتع بشواطئ المدينة والأنشطة المائية يوجد أيضاً عالم كامل من الصحراء في المدينة، يُمكن استكشافه بالدراجات الرُّباعية والسيارات الجيب للتنزه في الصحراء، ويُمكن أيضاً ركوب الجمال والحصول على صور فوتوغرافية أثناء هذا.

التعليقات

اترك تعليقاً