إرهاب أمريكا في الأمم المتحدة..ترامب يهدد الدول التي ستصوت ضد قراره حول القدس بعد أن فضحته مصر

إرهاب أمريكا في الأمم المتحدة..ترامب يهدد الدول التي ستصوت ضد قراره حول القدس بعد أن فضحته مصر
مجلس الأمن
كتب: آخر تحديث:
سيد عبدالمنعم

 

بعد الفضيحة الدولية التي طالت الولايات المتحدة في مجلس الأمن، بعد تقدم مصر بقرار ضد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، هدد ترامب بقطع المساعدات المالية عن الدول التي ستصوت ضده في الأمم المتحدة، اليوم الخميس.

وأعلن ترامب أمام الصحفيين في البيت الأبيض أنه سيوقف المساعدات المالية عن الدول التي ستصوت لصالح مشروع قرار في الأمم المتحدة الخميس ضد قراره الاعتراف بمدينة القدس المحتلة “عاصمة لإسرائيل”.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض: “إنهم (الدول) يأخذون مئات الملايين من الدولارات وربما مليارات الدولارات ثم يصوتون ضدنا، حسنا، سنراقب هذا التصويت، دعوهم يصوتوا ضدنا، سنوفر كثيرا ولا نعبأ بذلك”.

واشنطن ستسجل الأسماء

ويأتي موقف ترامب بعد تهديدات أطلقتها مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة نيكي هيلي الأربعاء، حيث غردت على حسابها في “توتير” بالقول إن “الولايات المتحدة ستسجل الأسماء”، في إشارة إلى الدول التي ستصوت لصالح مشروع القرار.

ووجهت هيلي رسائل إلى سفراء عدد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، قالت فيها إن الرئيس ترامب “سيراقب هذا التصويت بشكل دقيق وطلب أن أبلغه عن البلدان التي ستصوت ضده”.

وتعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 193 دولة جلسة طارئة نادرة الخميس بناء على طلب دول عربية وإسلامية بشأن قرار الأمريكي ترامب، بعد إخفاق مجلس الأمن الأحد باعتماد مشروع قرار تقدمت به مصر بسبب الفيتو الأمريكي.

مصر فضحت أمريكا

وكانت مصر قد تقدمت بمشروع قانون في مجلس الأمن ضد قرار ترامب وطالبت بعدم تغيير وضع القدس واعتباره عاصمة لدولة فلسطينية قادمة، ولم تجد أمريكا أمامها سوى استخدام حق النقض (الفيتو) لوقف القرار الذي حظى بموافقة جميع أعضاء مجلس الأمن الأخرين وعددهم 14 دولة.

وفي الأمم المتحدة اعترف دبلوماسيون في عدد من بعثات الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية، مفضلين عدم الكشف عن هوياتهم أو أسماء بلدانهم، انهم تلقوا رسائل مكتوبة من مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة، نيكي هيلي، حذرتهم فيها من مغبة التصويت لصالح قرار غير ملزم بشأن القدس، لكنها ستعبر بوضوح عن الإرادة السياسية للمجتمع الدولي.

وأوضح الدبلوماسيون أن هيلي أبلغتهم بأن الرئيس ترامب سيتعامل مع انعقاد الاجتماع الطارئ للجمعية العامة كمسألة شخصية، مشيرة في خطابها اليهم إلى أنها ستنقل لترامب أسماء الدول التي ستصوت لصالح القرار المتوقع التصويت عليه.

 

التعليقات

اترك تعليقاً