الشرق الأوسط محور العمل الدبلوماسي الروسي خلال اجتماع بوتين مع ماكرون وترامب

الشرق الأوسط محور العمل الدبلوماسي الروسي خلال اجتماع بوتين مع ماكرون وترامب
ماكرون
كتب: آخر تحديث:

منح فوز فريق كرة القدم الفرنسي في الدور قبل النهائي لكأس العالم الأسبوع الماضي، الرئيس الفرنسي فرصة غير متوقعة للقاء الرئيس الروسي وجها لوجه في لحظة توتر بين القارة الأوروبية والولايات المتحدة، وفقاً لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

فوز الفريق الفرنسي منح ماكرون فرصة لقاء بوتين

عندما فاز الفريق الفرنسي لكرة القدم “البلوز” يوم الثلاثاء اتصل فلاديمير بوتين بنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون وهنأه بفوز المنتخب الوطني الفرنسي ودعاه لحضور المباراة النهائية يوم الأحد، وسيلتقي بوتين بماكرون بعد يوم واحد من لقائه بالرئيس دونالد ترامب في قمة هلسنكي بفنلندا.

ويبدو أن ماكرون اغتنم الفرصة التي قدمها له بوتين وليس فقط لحضوره نهائي كأس العالم وأنما أيضاً للضغط علي بوتين بشأن الاتحاد الأوروبي للعديد من الموضوعات الهامة المتعلقة بموسكو، ويأتي ذلك بعد ان التقي الحلفاء الأوربيون وغيرهم من أعضاء حلف الناتو في بروكسل في الأسبوع الماضي مع ترامب وكانت وسائل الإعلام مليئة بالاستفزازات ترامب خلال اجتماع الناتو.

موقف مشترك للقضايا

وأعلن القصر الرئاسي الفرنسي أن ماكرون سيجتمع رسمياً مع بوتين في الكرملين لمدة ساعة بعد الظهر قبل وقت قصير وسيناقش سياسة أوكرانيا وإيران وسوريا مع بوتين وجميع الموضوعات التي سيناقشها ماكرون تختلف فرنسا والاتحاد الأوروبي في سياستها مع الولايات المتحدة، ولكن من المرجح أن يجد ماكرون أرضية مشتركة كبيرة مع بوتين فيما يتعلق بسوريا وإيران.

وأوضحت الصحيفة أن سياسة فرنسا والاتحاد الأوروبي أقرب إلي موقف روسيا من إيران أكثر من موقف الولايات المتحدة، وقد تحدث فرنسيون وألمان بقوة معارضتهم لقرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي الغيراني وإجبار الدول الأخري علي الانسحاب من الاتفاق.

مساعي أوروبية لتجاوز لاعقوبات الأمريكية علي إيران

 

ويحاول الاتحاد الأوروبي إيجاد طريقة للالتفات حول تجديد العقوبات الأمريكية علي إيران، بينما إيدت روسيا التي تربطها علاقات اقتصادية وعسكرية وثيقة مع إيران الاتفاق النووي.

بينما فيما يتعلق بأوكرانيا يعتبر الاتحاد الأوروبي مؤيدا قوياً لأجبار الجيش الروسي علي مغادرة شرق أوكرانيا وشبه جزيرة القرم وأيد باستمرار فرض عقوبات علي روسيا للضغط علي الروس للقيام بالإنسحاب، ولكن ترامب رفض تأكيد موقف الولايات المتحدة تجاه أوكرانيا في حين إدارة الرئيس السابق بارام أوباما عارضة بشدة التدخل الروسي في أوكرانيا.

إعادة تشكيل النسيج الثور وإنهاء الحرب

وبشأن سوريا، أشار ماكرون إلي أن باريس وموسكو يتقاسمان العديد من الأفكار، وخلال لقاء بوتين وماكرون في شهر مايو الماضي اتفقا علي أن فرنسا ستلعب دورا تنسيقياً في عمل مجموعة الأستانا التي تضم كل من روسيا وإيران وتركيا، والمجموعة الأخري التي تضم ألمانيا والولايات المتحدة وبريطانيا والأردن، وتركز المجموعتين علي جوانب مختلفة لإعادة تشكيل النسيج السياسي لسوريا وإنهاء الحرب.

وأضافت الصحيفة أنه علي الرغم من النظرة المشتركة للجانبين بشأن سوريا بإيجاد حل سياسي إلا أن الأوروبيين وخاصة الفرنسيين كانوا مستائين للغاية من أن روسيا لم تجبر سوريا علي وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين في المناطق التي يحاصرها الجيش السوري.

الشرق الأوسط محور العمل الدبلوماسي الروسي

ويعد الشرق الأوسط محور للعمل الدبلوماسي الروسي وناقش العديد من القضايا للشرق الأوسط علي هامش كأس العالم الذي حضره العديد من القادة الأجانب حتي بريطانيا التي اعلنت مقاطعتها للبطولة المقيمة في روسيا إلا برلمانيون ذهبوا لمشاهدة المباراة.

ولفتت الصحيفة إلي زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى روسيا يوم الأربعاء الماضي لإجراء محادثات مع بوتين ومشاهدة فوز كرواتيا على إنجلترا في الدور قبل النهائي بعد فوزها على روسيا في الدور ربع النهائي.

وفي يوم الأربعاء أيضا ، التقى بونتين بوفد إيراني، حيث اجتمع علي أكبر ولايتي ، مرشح سابق للرئاسة الإيرانية ووزير الخارجية ، و فتحي ساربانجولي رئيس مجلس المستشارين الأعلى بإيران مع السيد بوتين في مقر إقامة الرئيس الروسي في نوفو-أجاروفو. .

ويوم الخميس ، التقى نائب وزير الخارجية الروسي مع وزير الإعلام السعودي، والتقى المبعوث الروسي الخاص لشؤون الشرق الأوسط ميخائيل بوجدانوف بالسفير السوري في روسيا.

والتقىبوتين أيضاً برئيس السلطة الفلسطينية ، محمود عباس يوم الجمعة الماضية، وفي وقت سابق التقى وزير الشؤون الخارجية الأردني أيمن الصفدي بنظيره الروسي ، سيرجي لافروف في 4 يوليو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *