الصحف تبرز الكلمة التاريخية للرئيس السيسي أمام مجلس الفيدرالية الروسي

الصحف تبرز الكلمة التاريخية للرئيس السيسي أمام مجلس الفيدرالية الروسي
الصحف
كتب: آخر تحديث:

أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم الأربعاء، تفاصيل اليوم الأول لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى موسكو وكلمته التاريخية أمام مجلس الفيدرالية الروسي، ولقائه مع رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف.

وفي تناولها لتفاصيل الزيارة، ذكرت صحيفة “الأهرام” أن الرئيس عبدالفتاح السيسى قام أمس بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهول فى الميدان الأحمر بالعاصمة الروسية موسكو.

وأضافت الصحيفة أنه عقب وصول الرئيس السيسى إلى مقر النصب التذكاري، عزفت الموسيقى العسكرية السلام الوطنى لكل من روسيا ومصر.

وعن كلمة الرئيس السيسي التاريخية أمام مجلس الفيدرالية الروسي، ذكرت صحيفة “الأهرام” أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أكد أن الإرهاب يمثل تهديدا خطيرا على الإنسانية بأسرها، وشدد على أن تفكيك مفهوم الدولة الوطنية تحت وطأة الأزمات المتلاحقة يشكل خطرا وجوديا على أمن المنطقة والعالم كله.

وأضافت الصحيفة أن الرئيس السيسي أكد أيضا أن العالم أصبح فى خندق واحد، ولم يعد أحد بمنأى عن الخطر، ولم يعد بالإمكان تخطى الأزمات فرادى أو بدون تحمل جميع أعضاء المجتمع الدولى مسئولياتهم، سواء عبر الإسراع بتحقيق التسوية السلمية للنزاعات أو التصدى بحزم للأطراف التى تقف وراء الإرهاب وتُغذيه بالقول أو الفعل أو المال.

وأعرب الرئيس، في كلمته التاريخية، عن تطلعه للانتهاء خلال الأعوام المقبلة من مشروع بناء محطة الطاقة النووية فى الضبعة، مؤكدا أنها ستكون علامة مضيئة جديدة فى مسيرة التعاون بين البلدين.

وأكد الرئيس أن مصر لن تنسى إسهام روسيا فى معركتها للبناء والتعمير، حينما ساعدتها على بناء السد العالي، وغيره من المشروعات الكبرى، خلال حقبة مهمة من تاريخها الحديث، وقال إن هذه المواقف التاريخية الداعمة ستظل دائما عالقة فى أذهان المصريين، وإن هذا الإرث القيم من التعاون المشترك، سيظل محل تقدير بالغ من الشعب المصري.

وأشارت “الأهرام” إلى أن الرئيس استعرض مشروع المنطقة الصناعية الروسية فى شرق قناة السويس باعتباره مثالا على عمق الشراكة المصرية ــ الروسية، ونقطة انطلاق جديدة من أجل تعزيز الاستثمارات الروسية فى مصر، وقال إن الباب سيبقى مفتوحا أمام المستثمر الروسى للاستفادة من المميزات الكبيرة التى تتيحها السوق المصرية كبوابة تجارية واستثمارية ضخمة للعديد من الدول الإفريقية والعربية والآسيوية.

وأعرب الرئيس عن ثقته فى عودة الطيران قريبا بين المدن الروسية والمصرية، بعد تتويج الجهود المشتركة بالنجاح فى استئناف حركة الطيران المباشر بين القاهرة وموسكو، عقب زيارة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين مصر فى ديسمبر 2017.
ونقلت الصحيفة عن الرئيس قوله أيضا إنه فى الوقت الذى لا تزال فيه المنطقة العربية تعانى من الصراع الفلسطينى ــ الإسرائيلى، فقد تلاحقت باقى أزمات المنطقة لتؤجج الصراعات الطائفية وليخيم شبح تفكك وانقسام الدولة ومؤسساتها الوطنية ليفرض المزيد من التحديات والأخطار الجديدة.

وعن لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي بفالنتينا ماتفنيكا رئيسة مجلس الفيدرالية الروسية، ذكرت صحيفة “الجمهورية”، أن الرئيس السيسي أكد أن السنوات الخمس الماضية شهدت تطورا كبيرا في مسيرة التعاون ودعم العلاقات في مختلف العلاقات بين مصر وروسيا وأيضا القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس السيسي قوله إن التعاون الاستراتيجي بين البلدين والتوقيع عليه خلال هذه الزيارة يعكس مدى قوة هذه العلاقات، موضحا أن روسيا لن تجد من مصر إلا كل الخير، مثلما لم تجد مصر من روسيا إلا كل الخير.

وأضافت “الجمهورية” أن رئيسة المجلس رحبت بالرئيس السيسي والوفد المرافق له، مؤكدة أن زيارة الرئيس السيسي إلى روسيا لها أهمية كبيرة، كما ستسهم في الدفع قدما بمسيرة العلاقات الاستراتيجية المتميزة بين البلدين الصديقين.

وذكرت أن رئيسة المجلس قامت بتقديم الشخصيات الروسية التي شهدت اللقاء للرئيس السيسي، ومن بينهم نائب رئيس المجلس وهو من جمهورية داغستان التي تتمتع بأغلبية مسلمة .. مشيرة إلى أن عدد المسلمين في روسيا يبلغ حاليا 20 مليون مسلم.
وتحت عنوان “السيسي: الاستثمارات الروسية لديها فرصة كبيرة للتواجد بالسوق المصري”، ذكرت صحيفة “الأخبار”، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي التقى أمس رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف، في ثاني أيام زيارته للعاصمة الروسية موسكو.

وأوضحت الصحيفة أن اللقاء تناول عددًا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، كما شهد تباحثًا حول عدد من ملفات التعاون الثنائي، خاصة في المجالات الثقافية والسياحية وتوطين الصناعات والتعاون في مجال السكك الحديدية والطاقة وزيادة التبادل التجاري.

وأضافت أن الرئيس السيسي أوضح أن الاستثمارات والصناعات الروسية لديها فرصة كبيرة حاليًا للتواجد في السوق المصرية للاستفادة من البنية التحتية الحديثة في مصر وللنفاذ منها إلى الأسواق الإفريقية، خاصة في ضوء رئاسة مصر الاتحاد الإفريقي عام ٢٠١٩ واتفاقيات التجارة الحرة التي تجمع مصر مع مختلف التكتلات الاقتصادية الإقليمية، مؤكدا الترحيب الشعبي في مصر بالتعاون مع روسيا، وزيادة استثماراتها وأنشطتها التجارية.

ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، قوله إن الرئيس السيسي أجرى مباحثات موسعة مع رئيس الوزراء الروسي، حيث أعرب الرئيس في مستهل المباحثات عن تقدير مصر لحفاوة الاستقبال الروسي، مشيدًا بعلاقات الصداقة المصرية الروسية الممتدة منذ ٧٥ عامًا وما بلغته من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة في السنوات الخمس الأخيرة، وهو ما ينعكس علي حجم وطبيعة مشروعات التعاون العملاقة التي يضطلع البلدان بتنفيذها حاليًا، ومن بينها إقامة محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء، ومشروع إقامة المنطقة الصناعية الروسية بمحور قناة السويس، والتي تعد المنطقة الصناعية الروسية الأولى خارج أراضي روسا، وما تمثله من شراكة جديدة تتخطى مرحلة الاستثمار والتبادل التجاري لتصل إلى مراحل التصنيع المشترك.

التعليقات

اترك تعليقاً