تركيا تكشف هوية منفذي الهجوم على السفارة الأمريكية.. “من أصحاب السوابق، يتعاطيان المخدرات ويسرقان السيارات”

تركيا تكشف هوية منفذي الهجوم على السفارة الأمريكية.. “من أصحاب السوابق، يتعاطيان المخدرات ويسرقان السيارات”
الهجوم علي السفارة الأمريكية
كتب: آخر تحديث:

ألقت قوات الأمن التركية،القبض على شخصين اعترفا بتنفيذ حادثة إطلاق النار على السفارة الأمريكية في أنقرة.

وذكر بيان صادر عن ولاية أنقرة، أنه «ألقي القبض على المدعو أحمد جليكتن وعثمان غونداش مع سيارة ومسدس عيار 9 ملم، استخدما في الحادث المذكور». وأضاف البيان أنه «خلال التحقيق معهما، اعترف المشتبه بهما بتنفيذ الهجوم على السفارة«.

وأشار البيان إلى أن «تحريات الشرطة أظهرت أن الشخصين المذكورين من أصحاب السوابق، ولديهما سجلًا جنائيًا حافلًا بالجرائم بدءًا من تعاطي المخدرات وصولًا إلى سرقة السيارات».

ولفت البيان إلى أن «الشرطة تواصل التحقيقات بغية الكشف عن جميع جوانب الحادث وارتباطات الشخصين المذكورين».

6 رصاصات في اتجاه السفارة الأميركية

وتعرضت السفارة الأميركية لإطلاق نار في وقت مبكر اليوم الإثنين دون إصابة أحد في الحادث الذي يتزامن مع تزايد التوتر بين الدولتين الحليفتين في حلف شمال الأطلسي بسبب محاكمة قسّ أميركي في تركيا.

وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن جهاز الأمن يجري تحليلات تقنية للكشف عن هوية السيارة التي أُطلق منها النار على السفارة الأميركية والأشخاص الذين كانوا بداخلها.

وأضاف خلال تصريح أدلى به، الإثنين، في إسطنبول، أنه لا يمكن الكشف عن ملابسات الحادث وأسبابه دون القبض على الفاعلين. وشدد على أنه من الخطأ الإدلاء بتصريح بشأن الحادث قبل القبض على الجناة.

تجدر الإشارة إلى أن مجهولين أطلقوا النار من سيارة باتجاه مبنى السفارة الأميركية في أنقرة، في وقت مبكر من صباح الإثنين، دون وقوع أية خسائر بشرية، بحسب ما ذكرته ولاية أنقرة في بيان.

وذكر البيان أنّ أشخاصاً لم تُحدد هوياتهم، كانوا يستقلون سيارة بيضاء، أطلقوا 6 رصاصات باتجاه نقطة حماية على بوابة مبنى السفارة الأميركية، في تمام الساعة 5:30 فجراً (2:30 تغ).

وأشار إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى إصابة 3 رصاصات البوابة الحديدية وشباك زجاجي للمبنى، دون وقوع أية إصابات بشرية في الحادث.

وأكد مكتب محافظ أنقرة أن مبنى السفارة تعرض لإطلاق 6 رصاصات، وأن 3 طلقات أصابت بوابة المدخل الحديدية وجداراً خارجياً. وأضاف: «لا توجد إصابات».

وواشنطن تقول إنه «حادث أمني»

وقال المتحدث باسم السفارة ديفيد غينر لوكالة الأنباء الفرنسية إن «حادثاً أمنياً» وقع. وأضاف: «لم يتم الإبلاغ عن إصابات ونحن نحقق في التفاصيل. نشكر الشرطة التركية على استجابتها السريعة».

ودان وزير الخارجية التركي مولود جاوش اوغلو الحادث ووصفه بأنه «هجوم استفزازي». وكتب على تويتر: «سنضمن التحقيق في هذا الحادث بسرعة وسيتم إحضار منفذيه أمام العدالة».

وقالت وزارة الخارجية التركية إن إجراءات اتُّخذت «لضمان أمن السفارة الأميركية في أنقرة وغيرها من البعثات والموظفين الأميركيين» في أنحاء البلاد. وندد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين بالهجوم على السفارة الأميركية ووصفه بأنه محاولة «لخلق الفوضى». وقال: «تركيا بلد آمن، وجميع البعثات الأجنبية محمية بالقانون».

ويأتي الحادث متزامناً مع توتر في العلاقات بين أنقرة وواشنطن بشأن احتجاز تركيا لقسٍّ أمريكي بتهم تتعلق بالإرهاب.

التعليقات

اترك تعليقاً