خامنئي: الولايات المتحدة العدو الأول لإيران

خامنئي: الولايات المتحدة العدو الأول لإيران
خامنئي
كتب: آخر تحديث:

أعلن المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية، آية الله علي خامنئي في خطاب بثه التلفزيون الإيراني اليوم الخميس،  أن الولايات المتحدة  هي العدو الأول لطهران، والتي لن تستسلم لضغوطات واشنطن علي الاتفاق النووي.

وأشارت وكالة رويترز إلي رفض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب التصديق علي امتثال إيران بالاتفاق النووي، الذي بموجبه رفعت العقوبات المفروضة علي إيران مقابل وقف طهران تطوير برنامجها النووي.

وقال خامنئي في تصريحات له أمام مجموعة من الطلاب “ان التصريحات السخيفة للرئيس الأمريكي ضد شعبنا تظهر عمق العداء الأمريكي تجاه الأمة الإيرانية بأكملها، وأمريكا هي العدو الأول لأمتنا”.

ولفتت الوكالة إلي مواصلة خامنئي التنديد بالولايات المتحدة منذ التوصل لاتفاق عام 2015، مما يشير إلي العداء بين البلدين مستمر منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

والجدير بالذكر أن الولايات المتحدة قطعت علاقتها الدبلوماسية بإيران بعد وقت قصير من اندلاع الثورة الإسلامية عندما احتجز طلاب متشددون 52 رهينة أمريكية لمدة 444 يوما، وستحتفل إيران بالذكري السنوية لاستيلائها علي السفارة الأمريكية يوم السبت المقبل.

وأضافت الوكالة ان ترامب وصف الاتفاق النووي الذي توصل إليه سلفه باراك أوباما بأنه “أسوأ اتفاق تم التفاوض عليه”، واعتمد نهجا قاسيا تجاه إيران بشأن برنامجها النووي والصواريخ البالستية.

ودعا ترامب إلي فرض عقوبات جديدة علي طهران بسبب نشاطها في مجال الصواريخ البالستية، وطالبت طهران بعدم تطوير الصواريخ القادرة علي حمل قنابل نووية، ونفت إيران تخطيطها لذلك وأن الصواريخ تستخدم فقط لأغراض دفاعية.

ولا يمكن لترامب لإلغاء الاتفاق النووي الذي وقعت عليه الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا والاتحاد الأوروبي، وينص الاتفاق بأنه لا يسمح لطرف واحد من الاتفاق أن يلغي الاتفاق الذي توصلت له القوي العظمي في عام 2015.

وقال خامنئي ” أننا لن نقبل ابدا تنمر واشنطن علي الاتفاق النووي.. الأمريكيون يستخدمون كل ما هو شرير لإتلاف الاتفاق النووي، وأن اي تراجع من جانب إيران سيجعل أمريكا أكثر حماسا.. والمقاومة هي الخيار الوحيد الذي أمامنا”.

ونوهت الوكالة إلي أن ترامب اتهم إيران بدعم الإرهاب في الشرق الأوسط وترفض إيران هذه الأتهامات وتلقي باللوم علي الولايات المتحدة لظهور جماعات إرهابية مثل تنظيم داعش بسبب سياستها وحلفائها الإقليميين في المنطقة.

وتشارك ايران التى تهيمن علي الشيعة، والمنافس الاقليمى للمملكة العربية السعودية التي تدعمها الولايات المتحدة، فى حروب بالوكالة فى انحاء المنطقة في سوريا واليمن والعراق ولينان.

التعليقات

اترك تعليقاً