ماكرون: 3 سيناريوهات تنتظر البريكست بعد رفض لندن لخطة الخروج

ماكرون: 3 سيناريوهات تنتظر البريكست بعد رفض لندن لخطة الخروج
ماكرون
كتب: آخر تحديث:

اعتبر أولاف شولتس، نائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن الهزيمة في مجلس العموم البريطاني لخطة رئيسة الحكومة تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي كانت «يوماً مريراً لأوروبا»،  فيما أشار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى احتمالية أن تطلب بريطانيا مهلة إضافية من الاتحاد الأوروبي.

وصوّت البرلمان البريطاني الثلاثاء بغالبية ساحقة ضد الاتفاق بشأن بريكست الذي توصلت إليه ماي مع الاتحاد الأوروبي، ما دفع المعارضة إلى تقديم مذكرة لطرح الثقة بحكومتها.

3 سيناريوهات تنتظر بريطانيا

أشار الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، إلى احتمالية أن تطلب بريطانيا مهلة إضافية من الاتحاد الأوروبي؛ من أجل اتفاق خروجها من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

تصريحات ماكرون جاءت خلال اجتماع عقده في  بلدة «غراند بورغثيرول» الصغيرة بمنطقة نورماندي، حيث التقى حوالي 600 رئيس بلدية ومسؤول محلي، في خطوة لحل أزمة «السترات الصفراء».

وأوضح ماكرون في السياق ذاته أن هناك 3 سيناريوهات متوقعة بعد رفض الاتفاق، أولها إلغاء «بريكست»، وفي هذه الحالة سيكون البريطانيون هم الخاسرين، بحسب قوله.

أما السيناريو الثاني المتوقع، وفق ماكرون، فهو أن تتقدم بريطانيا إلى الاتحاد الأوروبي بطلبات جديدة حول الاتفاق، مشدداً على أن الاتفاق لن يطرح للنقاش مرة ثانية.

أما السيناريو الثالث الذي يرى ماكرون أن تنفيذه محتمل، هو أن تطلب بريطانيا مهلة إضافية من أجل الاتفاق.

المفوضية الأوروبية تستعد لبريكست دون اتفاق

أما رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل فقالا: إن الاتحاد الأوروبي سيبدأ تكثيف استعداداته لاحتمال خروج بريطانيا من الاتحاد دون التوصل إلى اتفاق.

وقال يونكر في بيان بعد رفض البرلمان البريطاني لاتفاق الخروج الذي أبرمته لندن مع الاتحاد: «زاد خطر انسحاب المملكة المتحدة دون اتفاق بعد التصويت الذي جرى مساء أمس».

وأضاف: «في حين أننا لا نرغب في حدوث ذلك، فستواصل المفوضية الأوروبية عملها الطارئ لضمان استعداد الاتحاد الأوروبي الكامل لذلك».

وكتب رئيس الوزراء البلجيكي على تويتر إن بلاده ستكثف كذلك استعداداتها لاحتمال خروج بريطانيا دون اتفاق.

يوم مرير لأوروبا

وقال شولتس الذي يشغل أيضاً وزارة المالية في حكومة ميركل: «إنه يوم مرير لأوروبا».

وأضاف: «جميعنا مستعدون بشكل جيد، لكن بريكست قاسياً سيكون الخيار الأقل جاذبية للاتحاد الأوروبي وبريطانيا».

وأعربت أنغريت كرامب-كارنباور زعيمة الحزب الديمقراطي المسيحي والخليفة المحتملة لميركل عن «الأسف العميق» للقرار البريطاني.

وكتبت على تويتر: «بريكست قاس سيكون أسوأ الخيارات»، وحضت الشعب البريطاني على عدم التسرع» في أي شيء.

ووصف وزير الدولة الألماني للشؤون الأوروبية مايكل روث النتيجة بأنها «كارثة»، لكنه قال: «أبواب أوروبا لا تزال مفتوحة».

ورفض النواب في مجلس العموم بغالبية 432 صوتاً مقابل 202 الاتفاق، في إحدى أكبر الهزائم التي يتلقاها رئيس حكومة في بريطانيا.

ماكرون: بريطانيا قد تطلب مهلة إضافية من أجل «بريكست»

في أول تعليق للرئيس الفرنسي بعد رفض مجلس العموم البريطاني اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي

التعليقات

اترك تعليقاً