مظاهرات إيران: الثوار يعلنون مليونية إسقاط النظام اليوم..مقتل عناصر مخابرات واشتباكات خارج قاعدة عسكرية..أمريكا قد تفرض عقوبات

مظاهرات إيران: الثوار يعلنون مليونية إسقاط النظام اليوم..مقتل عناصر مخابرات واشتباكات خارج قاعدة عسكرية..أمريكا قد تفرض عقوبات
كتب: آخر تحديث:

 

أعلنت تنسيقية الثورة الإيرانية تنظيم مظاهرة مليونية، اليوم الخميس، لاسقاط النظام يعد تطور الأوضاع وسقوط عشرات القتلى بالرصاص الحي في مواجهات مع الحرس الثوري وقوات الباسيج والسافاك الإيرانية.

وأضافت اللجان أن المظاهرات ستضم أقاليم بلوشستان، كردستان، أذربيحان وتركمنستان.

يأتي هذا فيما اعترفت السلطات الإيرانية بمقتل 3 من عناصر المخابرات الإيرانية (السافاك) في مواجهات مع المحتجين في مدينة بيرانشهر، أمس الأربعاء، مع دخول الاحتجاجات يومها السابع في عموم البلاد.

وقالت وكالة مهر للأنباء إن “ثلاثة من قوات المخابرات الإيرانية” قتلوا في مدينة بيرانشهر بغرب البلاد على الحدود مع كردستان العراق، في معركة مع “معادين للثورة”.

ولم تشر الوكالة إلى ارتباط مقتل الثلاثة في المنطقة الحدودية التي تشهد صدامات متقطعة مع مقاتلين أكراد، بالاحتجاجات المناهضة للنظام وفساده.

اشتباكات خارج قاعدة عسكرية

وفي مدينة شاهين شهر شمالي أصفهان، وقعت اشتباكات بين متظاهرين وعناصر أمنية خارج مقر قاعدة عسكرية لميليشا الباسيج الإيرانية، ليل الثلاثاء الأربعاء، شمال مدينة أصفهان.

وأظهرت لقطات مصورة، بثتها وكالة أسوشيتد برس الأربعاء، حشدا من المتظاهرين خارج القاعدة المتواجدة في مدينة شاهين شهر شمالي أصفهان، وهم يهتفون ضد النظام الإيراني.

وتطور المشهد حين عمدت العناصر الأمنية إلى محاولة قمعهم، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين، وفق اللقطات والمعلومات التي كشفتها مصادر محلية.

واندلعت المظاهرات ضد النظام الإيراني على خلفية الغلاء وسرعان ما تحولت إلى انتفاضة ضد السلطة الديكتاتورية، وقد انطلقت من مدينتي مشهد وكاشمر وامتدت إلى 40 مدينة، من بينها العاصمة طهران.

الحرس الثوري يواجه المتظاهرين

وتقوم قوات الباسيج وميليشيات أخرى تابعة للنظام، على قمع المتظاهرين، مما خلف عشرات من القتلى والجرحى خلال أقل من أسبوع، ومئات المعتقلين.

والأربعاء، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، في بيان، إن الأخير عبر عن قلقه لسقوط قتلى في الاحتجاجات المستمرة في إيران، ودعا قوات الأمن والمتظاهرين لتفادي مزيد من العنف.

وقال فرحان حق، في بيان، “يندد الأمين العام.. بسقوط قتلى في الاحتجاجات. ويدعو لاحترام حقوق التجمع السلمي وحرية التعبير وأن تجري أي مظاهرات بشكل سلمي”.

أمريكا قد تفرض عقوبات على طهران

 

يأتي هذا فيما قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن البيت الأبيض يعتزم فرض عقوبات على عناصر في النظام الإيراني أو مؤيدين له، متورطين في “قمع” التظاهرات الاحتجاجية في إيران.

وذكر المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه: “ننظر في كل الاحتمالات”، مشيرا إلى أن سلطات الرئيس دونالد ترمب تسمح له باستهداف منظمات أو أشخاص متورطين في انتهاك حقوق الإنسان .

وتأتي هذه التصريحات بعد نشر الرئيس ترمب تغريدة جديدة على تويتر دعماً للاحتجاجات في إيران، وقال “كل الاحترام لشعب إيران، فيما يحاول إسقاط حكومته الفاسدة.” وأضاف “سترون دعماً عظيماً من الولايات المتحدة في الوقت المناسب!”.

ودخلت المظاهرات الإيرانية يومها السابع، الأربعاء، ومع تواصل #الاحتجاجات التي عمت مختلف المدن الإيرانية، ارتفع سقف المطالب، وتزايدت حصيلة القتلى، الذين بلغ عددهم 22 قتيلاً، بحسب أرقام رسمية.

وقد أظهرت مقاطع فيديو – تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي – قمع المتظاهرين من طرف قوات الأمن الإيراني، ففي شارع “ولي عصر” على سبيل المثال لا الحصر، أظهر مقطع فيديو قوات الأمن، وهي تنهال بالضرب على شبان متظاهرين، بينما تحاول النساء تخليص الشباب من أيدي عناصر الأمن المدججين بالسلاح، الذين يحاولون اعتقالهم.

التعليقات

اترك تعليقاً