مظاهرات في الضفة وصواريخ من غزة لنصرة القدس.. إسرائيل ترد بقصف بري وبحري وجوي

مظاهرات في الضفة وصواريخ من غزة لنصرة القدس.. إسرائيل ترد بقصف بري وبحري وجوي
كتب: آخر تحديث:
سيد عبدالمنعم

 

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه قصف أهدافا داخل قطاع غزة من الطائرات والدبابات وزوارق حربية، ردا على إطلاق قذائف باتجاه بلدات ومستوطنات إسرائيلية.

وقال الجيش في بيان إنه استهدف من خلال دبابات وطائرات هدفين  في قطاع غزة، وأضاف أن القصف يأتي ردا على إطلاق قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة وسقطت داخل الأراضي الإسرائيلية بالإضافة إلى إطلاق قذائف أخرى سقطت داخل قطاع غزة”.

ياتي هذا يعد يوم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها من تل أبيب، في تحدي كبير لمشاعر المسلمين في العالم أجمع.

ومن المتوقع أن تؤدي هذه الخطوة إلى غضب عام وتصعيد في الأراضي المحتلة، وتتزايد حدة الاشتباكات بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال.

مسيرات غاضبة في الضفة

ويأتي هذا في وقت انطلقت مسيرات غاضبة، الخميس، في الضفة الغربية وقطاع غزة، رفضا لقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

واندلعت مواجهات بين المتظاهرين والقوات الإسرائيلية، التي استخدمت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، خاصة في قلقيلية وأريحا والخليل وبيت لحم والقدس.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن أكثر من 108 فلسطيني أصيبوا بجروح خلال المواجهات مع القوات الإسرائيلية، في الضفة الغربية وحدها.

وعززت القوات الإسرائيلية من انتشارها وسط القدس ومحيط البلدة القديمة، وسيرت في شوارعها وطرقاتها دوريات عسكرية وشرطية، ونصبت حواجز تفتيش.

صواريخ من غزة

وتبنت ألوية الناصر صلاح الدين لواء التوحيد إطلاق صاروخين تجاه إسرائيل.

وقالت في بيان لها لقناة مؤسسة البراق للإنتاج الإعلامي: “الميسور لا يسقط بالمعسور، أولوية الناصر صلاح الدين لواء التوحيد تعلن مسؤوليتها عن دك حصون أعداء الله اليهود بعشرات الصواريخ والقذائف نصرة لمسرى الرسول عليه الصلاة والسلام وإبقاء لجذوة الجهاد مشتعلى، والله من وراء القصد”.

وأكد الجيش الإسرائيلي أنه “يعتبر حركة حماس مسؤولة عما يجري داخل قطاع غزة”.

وبحسب تقارير فلسطينية فإن جيش الاحتلال قصف نقطة رصد متقدمة لاحد الفصائل شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة.

وقال أفخاي إدرعي، المتحدث باسم جيش الاحتلال، إن الجيش أغار من خلال دبابات وطائرات على هدفيْن في قطاع غزة.

وأضاف في بيان مقتضب “تأتي هذه الغارات ردًّا على إطلاق قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة وسقطت داخل الاراضي الإسرائيلية بالاضافة الى إطلاق قذائف اخرى سقطت داخل قطاع غزة”

وتابع ”  يعتبر جيش الدفاع حركة حماس مسؤولة عما يجري داخل قطاع غزة”.

 صافرات الإنذار دوت في إسرائيل

وكانت صافرات الإنذار قد دوت في مناطق إسرائيلية قريبة من قطاع غزة، مساء الخميس، بعد إصابة 7 فلسطينيين من ضمن آلاف تظاهروا بالقرب من الحدود.

وقد تجمع عشرات الفلسطينيين في موقعين على سياج الحدود بين غزة وإسرائيل وألقوا الحجارة على الجنود على الجانب الآخر، كما احتشد آلاف الفلسطينيين في مدن داخل القطاع، ورددوا هتافات منها “الموت لأمريكا” و”الموت لترامب”، وقاموا بإحراق إطارات سيارات، وذلك على خلفية قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، القاضي بنقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس.

وكان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، قال في وقت سابق إن صاروخين اطلقا من قطاع غزة باتجاه التجمعات الإسرائيلية في محيط القطاع، سقطا داخل القطاع.

وفي ذات السياق تحدثت مصادر محلية في شمال قطاع غزة عن إطلاق مسلحين صلية من الصواريخ باتجاه إسرائيل. وتبنت ألوية الناصر صلاح الدين إطلاق الصاروخين، وأعلنت أنها أطلقت دفعة من الصواريخ ردا على العدوان على القدس.

تعزيزات عسكرية إسرائيلية

وقال الجيش الإسرائيلي في وقت سابق ، يوم الخميس، إنه يعزز قواته في الضفة الغربية، وينشر وحدات عسكرية جديدة ويضع قوات أخرى في حالة تأهب، واصفا هذه الإجراءات بأنها تأتي في إطار “استعداد الجيش الإسرائيلي للتطورات المحتملة”.

من جانبه قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في كلمة ألقاها في غزة : “نطالب وندعو وسنعمل على إطلاق انتفاضة في وجه الاحتلال الصهيوني”.

وحث هنية الفلسطينيين والمسلمين والعرب على الخروج يوم الجمعة في مظاهرات احتجاجا على القرار الأمريكي واصفا إياها “بيوم الغضب”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً