أخطر 10 قرارات لترامب ستغير العالم في 2018

أخطر 10 قرارات لترامب ستغير العالم في 2018
ترامب
كتب: آخر تحديث:

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية ان هناك 10 أشياء يمكن أن يفعلها الرئيس الامريكي، دونالد ترامب في العام الجديد 2018 وقد تكون جيدة للولايات المتحدة وللعالم.

ومن العشر اشياء التي يتوقع أن يعملها ترامب في العام الجديد أنه سيكون أكثر حذرا في استخدامه مواقع التواصل الاجتماعي وتعليقاته علي تويتر بعد تغريداته المعادية للاسلام التي استفزت العديد من الأشخاص ما يجعله ان يستخدم وسائل الإعلام الاجتماعية بدهاءا أكثر دون ان يكون مدمراً.

والأمر الثاني هو تعامله مع الديمقراطيين حيث وعد علي تويتر بالعمل مع الديموقراطيين بطريقة ثنائية الحزب، ستكون البنية التحتية مكانا مثاليا للبدء، بعد إنفاقه 7 مليارات دولار فى الشرق الأوسط بحماقة، مؤكدا ان الوقت حان للبدء فى إعادة بناء بلدنا، والأمر الثالث زيارته إلي لندن بعد تراجع العلاقات مع بريطانيا التي تعد الحليف الأوثق للولايات المتحدة الأمريكية وربما سيفتتح السفارة الأمريكية الجديدة في فبراير علي ضفاف نهر التايمز، وربما سيتم دعوته إلي حفل الزفاف الملكي الذي سيجري في شهر مايو لزفاف الأمير هاري والممثلة ميجان ماركل.

وأشارت الصحيفة إلي ان الأمر الرابع لترامب وعده بعلاقة جديدة مع الديمقراطيين لتطوير البنية التحتية المتدهورة لأمريكا وسيكون من غير الواضح كيف سيطور البنية التحتية من طرق وسكك حديدية وجسور ومطارات في ظل قانون تخفيض الضرائب الجديد، والأمر الخامس هو تقبيل ترامب للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ما يؤكد تواطؤ روسيا في الانتخابات الأمريكية 2016، بجانب في حال استعادة الديمقراطيين السيطرة علي مجلس النواب في شهر نوفمبر قد يواجه ترامب خطر الإقالة.

والأمر السادس هو تؤثر قانون الرعاية الصحية بقانون الضرائب الجديد، مما يضطر ترامب والكونجرس لإيجاد المال لدعم شركات التأمين وخاصة ان برنامج “اوباما كار” يحظي بشعبية لدي الأمريكيين، والأمر السابع تأكيدات استطلاعات الرأي بإن ما يشغل الأمريكيين خلال عام 2017 هو التحرش الجنسي الذي أطاح بالعديد من الرجال المشهورين في مجال الفن والسياسة، وهناك ايضا العديد من النساء اتهموا رتامب بالتحرش الجنسي وقد يمتثل أمام المحكمة في عام 2018.

وأضافت الصحيفة إن الأمر الثامن سيكون وداع ترامب لأبنته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر بعد مغادرتهم الجناح الغربي في البيت الأبيض خلال العام الجديد بينما سيستمر وزير الخارجية ريكس تيلرسون في عمله إلي أن يجد ترامب بديلا له والبديل سيكون بين اثنين ريما نيكي هيلي مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة او مايك بومبيو رئيس وكالة الاستخبارات المركزية والمرجح ان يختار نيكي هيلي.

والأمر التاسع الذي سيعمله ترامب خلال عام 2018 ان لدي عودته في شهر مارس من عطلته في لاجو سيركز علي إقناع الكونجرس لتمرير تشريعات لترحيل المهاجرين الشباب الذين جاءوا إلي الولايات المتحدة بطريقة غير مشروعة ومعظمهم من المكسيك وأمريكا الوسطي وجاءوا وهم أطفال مع والديهم.

والأمر العاشر والأخير هو سعي ترامب لتوسيع قاعدته من خلال ثلاثة مجالات تغير المناخ واستخدام البنادق والعلاقات العرقية، ووعد بإن مواقفه ستكون معتدلة لهذه الأشياء الثلاثة.

التعليقات

اترك تعليقاً