الأرض تغضب..زلازل مدمرة في الشرق الأوسط واليابان وكوستاريكا..وتوقع المزيد

الأرض تغضب..زلازل مدمرة في الشرق الأوسط واليابان وكوستاريكا..وتوقع المزيد
A woman reacts next to a dead body following an earthquake in Sarpol-e Zahab county in Kermanshah
كتب: آخر تحديث:

 

يبدو أن الأرض قررت الإعلان عن غضبها ضد البشر واعلان عدم رضاها عما يحدث فوقها، فكانت الزلالزل العنيفة المدمرة التي ضربت العالم خلال اليومين الماضيين بدءا من الشرق الأوسط وشرقا إلى اليابان وغربا في كوستاريكا.

وكانت البداية من الشرق الأوسط حيث ضرب زلزال ضخم بلغت قوته 7.3 على مقياس ريختر دول بالمنطقة، وكان مركزه في إيران، وامتد تأثيره إلى العراق والكويت والسعودية والإمارات وتركيا وسوريا ولبنان والأردن.

وأدى الزلزال حتى الأن إلى تدمير قرى بأكملها في إيران ومقتل أكثر من 350 شخصا وإصابة ما يزيد عن 6000 جريحا، والحصيلة مرشحة للزيادة بصورة  كبيرة، خاصة أنه ضرب بقوة منطقة مقاطعة كرمنشاه غربي إيران التي تقع في جبال زاجروس التي تفصل إيران والعراق.

وفي الساعات القليلة الأولى بعد الزلزال، تم تسجيل 12 هزة ارتدادية بقوة ما بين 3,6 إلى 4,7 درجة على مقياس ريختر.

وفي العراق، أعلنت وزارة الداخلية  مقتل سبعة أشخاص عقب زلزال الليلة الماضية. وقال العميد سعد معن، المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، الاثنين إن 321 عراقيا أصيبوا بجروح. وأضاف أن جميع الضحايا كانوا من سكان إقليم كردستان شمال العراق.

كما انقطعت الكهرباء عن مناطق بأكملها خاصة في السليمانية، كما أكدت السلطات سلامة السدود العراقية وأنها آمنة ولم تتأثر بالزلزال على الرغم من رصد بعض الانزلاقات بالتربة.

5.8 ريختر في اليابان

وفي أقصى شرق الكرة الأرضية كانت اليابان على موعد مع زلزال أخر في نفس اليوم أيضا، بلغت قوته 5.8 درجة بمقياس ريختر، بعد ساعات قليلة من وقوع زلزال إيران.

وأفادت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، اليوم الاثنين 13 نوفمبر، أن زلزالا قوته 5.8 درجة وقع قبالة الساحل الشرقي لليابان.

 

ووقع الزلزال على مسافة 351 كيلومترا شرقي سينداي في هونشو على عمق 9.5 كيلومتر، وكانت الهيئة قد قدرت في البداية أن قوة الزلزال 6.1 درجة.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية إن قوة الزلزال 5.7 ووقع على عمق نحو عشرة كيلومترات، وقالت أيضا إن الزلزال لم يكون قويا بما يكفي للتسبب في أي أضرار على الأرض.

6.8 درجة في كوستاريكا

وفي كوستاركيا ضرب زلزال بقوة 6.8 درجة سواحلالبلاد، وفقا لصحيفة مترو البريطانية.

وأفادت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن زلزال كوستاريكا وقع في جنوب شرق مدينة كاميش علي ساحل المحيط الهاديء، وأكد العلماء أن الزلزال وقع علي بعد ستة أميال تحت سطح الأرض في تمام الساعة 10:24 مساءا.

وتسبب الزلزال في أضرار بخطوط الكهرباء وهدد بخطر الانزلاق الصخرى، واصيب حوالي اثنين بجروح خطيرة نتيجة الزلزال، وتزامن وقوع الزلزال مع توقيت الزلزال الذي وقع في العام الماضي وكانت قوته 7.8 درجة وضرب بلدة كايكورا الساحلية واعتبره البعض أنه تذكير لكارثة كايكورا التي قتل فيها أكثر من 11 الف شخص.

قال المتحدث باسم وزارة الأمن كارلوس إيدالجو، اليوم الاثنين: إن “رجلًا وامرأة توفيا بـزمة قلبية بسبب حالة من الهلع جراء الزلزال”، وفقًا لوسائل إعلام محلية. ولم يصدر مركز التحذيرات من التسونامي في المحيط الهادي أي إنذار، لكن سلطات كوستاريكا طلبت من السكان البقاء هادئين في حال حدوث هزات ارتدادية قوية.

التعليقات

اترك تعليقاً