بالفيديو.. استمرار اشتعال النيران في ناقلة نفط إيرانية بالصين وفقدان طاقمها بالكامل

بالفيديو.. استمرار اشتعال النيران في ناقلة نفط إيرانية بالصين وفقدان طاقمها بالكامل
ناقلة نفط
كتب: آخر تحديث:

اشتعلت النيران في ناقلة نفط إيرانية بعد اصطدامها بسفينة شحن في الساحل الشرقي للصين وهي معرضة لخطر الأنفجار ولم يعثر علي طاقم الناقلة المكون من 30 إيرانيا ومواطنين من بنجلاديش.

وقال التلفزيون الصيني الرسمي “لم يتم العثور علي اي من الإيرانيين الثلاثين ولا المواطنين من بنجلاديش وتسعي السلطات للعثور عليهم بعد اختفائهم امس بعد وقم الاصطدام، وقد عرقلت جهود البحث بسبب الحرائق والغازات السامة التي انتشرت في الناقلة والمياة المحيطة بها”.

وأشارت وكالة “فرانس 24” إلي ان وزارة النقل الصينية صرحت بإن ناقلة بنما كانت تبحر من إيران إلي كوريا الجنوبية عندما اصطدمت بسفينة “كريستال” المسلجة في هونج كونج في بحر الصين الشرقي والتي تقف علي بعد 257 كيلومترا قبالة ساحل شانجهاي.

وأرسلت الصين وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة سفنا وطائرات للبحث عن طاقم ناقلة النفط الذىمازال مفقود، وقالت البحرية الامريكية التى ارسلت طائرة “بى – 8 ايه” من اوكيناوا باليابان للمساعدة فى عملية البحث، فى وقت متأخر من يوم الاحد انه لم يتم العثور على اى من الطاقم المفقود”.

بينما أعلنت وزارة النقل الصينية أن افراد طاقم سفينة الشحن كريستال البالغ عددهم 21 تم انقاذهم، وكانت السفينة تحمل حبوب من الولايات المتحدة إلي الصين وجميع أفراد الطاقم كانوا مواطنيين صينيين، ولم يتضح بعد سبب الحادث.

وقال كوون يونج ديوك، وهومسؤول في حرس السواحل الكورى ” ان الدخان الاسود الكثيف ما زال يتصاعد من السفينة بعد ظهر يوم الاثنين وان سوء الاحوال الجوية زاد من تفاقم الرؤية فى مكان الحادث”.

وأفادت السلطات الصينية أن ناقلة النفط سانشي كانت تحمل 136 الف طن متري من النفط اي حوالي ما يقرب من مليون برميل من النفط الخفيف، وأرسلت ثلاثة سفن لتنظيف تسرب النفط.

وقال المسؤولون “ان تسرب الوقود من سانشى سيكون صعب التنظيف وسيترك اثرا في المنطقة”.

وقالت المنظمة البحرية الدولية التي تديرها الأمم المتحدة “ان الناقلة تعمل تحت خمس اسماء مختلفة منذ تم بناؤها في عام 2008، وسجلت المنظمة البحرية الدولية مالكها المسجل كشركة برايت شيبينج ومقرها هونج كونج، نيابة عن شركة ناقلات النفط الإيرانية الوطنية، وهي شركة مساهمة عامة مقرها في طهران، وتفتخر شركة ناقلات النفط الإيرانية بنفسها بأنها تعمل بأكبر أسطول ناقلات نفط في الشرق الأوسط.

وقال مسؤول في وزارة النفط الايرانية الذي تحدث الى وكالة انباء اسوشييتد برس شريطة عدم الكشف عن هويته لانه غير مخول بالحديث الى الصحفيين ” ان الناقلة كانت مملوكة من قبل شركة ناقلات النفط الايرانية الوطنية واكد ان 30 من افراد الطاقم البالغ عددهم 32 شخصا كانوا الإيرانيون، وليس لدينا معلومات عن مصيرهم ولا يمكن أن نؤكد ان جميعهم لقوا مصرعهم ومازالت فرق الانقاذ تبحث”.

والجدير بالذكر أن هذا التصادم يعد الثاتي لشركة ناقلات النفط الإيرانية في أقل من عام ونصف، لأن في اغطسطس 2016 اصطدمت سفينة إيرانية بسفين حاويات سويسرية في مضيف سنغافورة مما ادي إلي الحاق إضرار بالسفن دون وقوع إصابات أو تسرب نفطي.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً