أشباح تنظيم الدولة تسكن العاصمة الإسلامية للفلبين

أشباح تنظيم الدولة تسكن العاصمة الإسلامية للفلبين
الفلبين
كتب: آخر تحديث:

كتبت كارميلا فونبوينا عن ماراوي، في صحيفة “الجارديان” البريطانية، عاصمة الفلبين الإسلامية التي تحولت إلى مدينة تسكنها أشباح تنظيم الدولة الإسلامية.

تصف الكاتبة الجامع المدمر في جادة “غوميسا”، قائلة إنه يذكر بالمعارك الضارية التي نشبت في المدينة قبل سنة من الآن، وتحديدا في رمضان.

وأطلقت حكومة الفلبين عملية عسكرية لمنع أنصار تنظيم الدولة الإسلامية من إقامة “خلافة” في الفلبين.

وتظهر آثار الرصاص على مئذنة جامع باتو علي وقبته، وهو واحد من عدة جوامع استولى عليها الإسلاميون خلال المعارك التي استمرت خمسة شهور.

مضت سنة على تلك المعارك التي أودت بحياة نحو ألف شخص، لكن شبح الموت لم يبتعد عن المدينة، بحسب الكاتبة.

وقال الكولونيل روميو برونر المتحدث العسكري في ماراوي إن المهندسين العسكريين بحاجة لوقت إضافي من أجل إزالة الركام من شوارع المدينة.

وقد أتيحت الفرصة لسكان المدينة لزيارة الأحياء التي دارت فيها المعارك ووداع بيوتهم قبل أن تهدم في شهر يونيو، كما هو مقرر.

وقال عبد التواب عامر أحد سكان المدينة “كم كان مؤلما رؤية المنازل المدمرة. بكت زوجتي لهول المنظر”.

رأى عامر منزله المكون من ثلاثة أدوار وقد تحول إلى أنقاض.

وقد أغلق الحي الذي شهد المعارك أمام المواطنين في العاشر من مايو، ويتوقع أن تبدأ أعمال الهدم في الشهر المقبل.

وستبنى مراكز الخدمات العامة أولا. ويتوقع السماح للمواطنين بالعودة والعمل على ترميم ممتلكاتهم بعد مرور 18 شهرا.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً