أمريكا اليوم: حبس مستشار ترامب السابق ضربة للرئيس وأوباما يحاربه

أمريكا اليوم: حبس مستشار ترامب السابق ضربة للرئيس وأوباما يحاربه
ترامب
كتب: آخر تحديث:

رأت صحيفة أمريكا اليوم، أن الحكم بحبس المستشار السابق لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جورج بابادوبولوس، لمدة 14 يومًا، يعد ضربة جديدة لترامب خلال الأيام القليلة الماضية.

 

وأوضحت الصحيفة أن إدانة رئيس الحملة الانتخابية السابق لـ”ترامب”، “بول مانافورت” بتهمة التزوير المالي، واعتراف المحامي السابق لترامب مايكل كوهين بأنه مذنب في ثمانى جرائم فيدرالية، ارتكب إحداها بتعليمات مباشرة من “ترامب”، فضلًا عن إقرار مستشار الأمن القومي السابق في إدارة “ترامب” مايكل فلين بأنه مذنب بالكذب على مكتب التحقيقات الفيدرالي، يزيد من الضغوط التي تتوالى على “ترامب”

وكان بابادوبولوس، الذي عمل مستشارًا للسياسة الخارجية لحملة “ترامب”، شخصية محورية في التحقيق حول التدخل الروسي يرجع تاريخه قبل تعيين مولر في مايو 2017، وكان أول من أقر بأنه مذنب في تحقيق مولر، وهو الآن أول مستشار لحملة ترامب يتم الحكم عليه.

 

وكانت قضيته هي الأولى في تفصيل أحد أعضاء حملة “ترامب” التي لديها معرفة بالجهود الروسية للتدخل في الانتخابات الرئاسية لعام 2016 بينما كانت مستمرة.

 

وأظهرت المذكرات التي وضعها الجمهوريون والديمقراطيون في مجلس النواب، والتي رفعت عنها السرية الآن، أن المعلومات المتعلقة باتصالات بابادوبولوس مع الوسطاء الروس قد أثارت تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي في مكافحة التجسس في يوليو 2016 في التنسيق المحتمل بين روسيا وحملة ترامب، وتم أخذ هذا التحقيق في وقت لاحق من قبل مولر.

 

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أنه خلال تلك الأزمات، ومنها أيضا مقال صحيفة “نيويورك تايمز” الأخير، يشدد الرئيس الأمريكي السابق باراك اوباما، من خطاباته ضد “ترامب”، حيث دعا الناخبين الشباب إلى التصويت في نوفمبر المقبل لصالح الديمقراطيين، وذلك في مؤتمر في “إلينوي” وذلك لوقف “ترامب” واستعادة الولايات المتحدة على المسرح السياسي من جديد.

 

وعلى الجبهة الأخرى، خطب “ترامب” في ولاية مونتانا داعيا الشباب للتصويت لصالح الجمهوريين حتى لا يتعرض لخطر العزل، وقالت الصحيفة إنه مع اقتراب الانتخابات النصفية وضع كل من أوباما وترامب رهانات عليها.

 

وسيقوم “أوباما” بالتوجه إلى كليفلاند في 13 سبتمبر الجاري لإجراء حملة من أجل المرشح الديمقراطي لحاكم ولاية أوهايو، ريتشارد كوردراي، وسيقوم أيضًا بحملة هذا الشهر في إلينوي وبنسلفانيا، وسيتولى قيادة حملة لجمع التبرعات للجنة الوطنية في مدينة نيويورك.

 

وتأتي تلك الضغوط وسط تعبير حوالي 53% من الأمريكيين عن عدم رضاهم عن أداء “ترامب”، وذلك حسب استطلاع لشبكة تليفزيون ذا هيل، حيث أكدت نسبة 53% من الأمريكيين أنها غير راضية عن أداء ترامب، بينما أعربت نسبة 37% عن شدة عدم رضاها، فيما قالت نسبة 16% إنها غير راضية إلى حد ما.

 

وعلى صعيد الجمهوريين، حسب الاستطلاع الأخير، قالت نسبة 82% إنها تدعم “ترامب”، ومن جانب الديمقراطيين، قالت نسبة 14% فقط إنها تدعم “ترامب”، مقابل نسبة 86% قالت إنها لا تدعمه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *