إلغاء قمة فيشجراد بسبب خلاف بين بولندا وإسرائيل

إلغاء قمة فيشجراد بسبب خلاف بين بولندا وإسرائيل
رئيس وزراء التشيك أنريه بابيش
كتب: آخر تحديث:

أعلن رئيس وزراء جمهورية التشيك أندريه بابيش عن إلغاء قمة فيشجراد، التي كان مقررا أن تبدأ في إسرائيل اليوم الاثنين، بعد انسحاب بولندا إثر خلاف مع تل أبيب.

ونقلت وكالة الأنباء التشيكية عن بابيش قوله إن مناقشات ثنائية ستجرى بين زعماء التشيك وسلوفاكيا وهنغاريا بدلا من القمة، فيما قد يحدد موعد آخر للقمة يكون في النصف الثاني من العام الجاري.

واحتجت بولندا على تصريحات للقائم بأعمال وزير خارجية إسرائيل يسرائيل كاتس، اتهم فيها بولندا بالضلوع في المحرقة النازية “الهولوكوست”، ما دفعها لإعلان انسحابها من القمة.

وألغى رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيسكي، مشاركة بلاده في قمة مجموعة “فيشغراد”، ووصف تصريحات كاتس بأنها “عنصرية”.

وكان مقررا عقد قمة أربع دول من وسط وشرق أوروبا في إسرائيل هذا الأسبوع بمشاركة زعماء سلوفاكيا وجمهورية التشيك وبولندا والمجر.

جدير بالذكر أن التوتر بين إسرائيل وبولندا بدأ يتصاعد العام الماضي، بعد سنّ قانون العام الماضي يجرّم كل من يتهم بولندا بمساعدة النازيين، الأمر الذي أثار غضب تل أبيب.

وخففت بولندا من حدة التشريع وألغت عقوبة السجن بعد ضغوط من الحكومة الأمريكية وانتقادات حادة في إسرائيل.

التعليقات

اترك تعليقاً