احتجاز فريق تلفزيوني أمريكي لساعتين في القصر الرئاسي بفنزويلا!

احتجاز فريق تلفزيوني أمريكي لساعتين في القصر الرئاسي بفنزويلا!
مادورو
كتب: آخر تحديث:

علّق وزير الإعلام الفنزويلي، خورخي رودريغيز، على احتجاز فريق صحفي أمريكي في القصر الرئاسي الفنزويلي لفترة قصيرة، مشددا على أن حكومة بلاده لن تنجر إلى استعراضات إعلامية رخيصة.

وأكد الوزير الفنزويلي في هذا السياق أن القصر الرئاسي استقبل بكل مودة عشرات الصحفيين من مختلف أصقاع العالم، وآخرهم صحفيون من شبكة “آي بي سي” الأمريكية الذين أجروا مقابلة مع الرئيس نيكولاس مادورو.

يأتي هذا التصريح بعد الاتهامات التي وجهها الصحفي خورخي راموس بأنه احتجز وفريقه الصحفي التابع لقناة “Univision” الأمريكية الناطقة بالإسبانية في القصر الرئاسي الفنزويلي.

وروى الصحفي أنه خلال إجراء مقابلة مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لم ترق للرئيس الأسئلة، وقام الحرس الرئاسي باحتجازهم ومصادرة الكاميرات وأجهزة الهاتف المحمول، وبعد ساعتين أطلق سراحهم من دون إعادة المعدات إليهم، وتم نقلهم بمرافقة من الحرس الرئاسي إلى مطار سيمون بوليفار مع أمر بترحيلهم من البلاد مباشرة.

وفي تسجيل مصور من مطار العاصمة الفنزويلية كاراكاس وقبل عودة الفريق التلفزيوني إلى الولايات المتحدة، قال رئيس الفريق التلفزيوني، خورخي راموس: “طردونا من فنزويلا لأننا طرحنا أسئلة. نحن نغادر من دون كاميراتنا ومن دون مقابلة”.

التعليقات

اترك تعليقاً