دولي

الاتحاد الأوروبي قد يمنح موافقة مشروطة على لقاحي بيونتيك وموديرنا في ديسمبر

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين إن شركتي بيونتيك الألمانية وموديرنا الأمريكية قد تحصلان على ترخيص بتسويق لقاحهما ضد فيروس كورونا المستجد في النصف الثاني من ديسمبر المقبل، في خطوة قد تضع التكتل الأوروبي على المسار الصحيح لبدء توزيع جرعات من اللقاحين في نفس توقيت توزيعهما في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضافت رئيسة المفوضية الأوروبية أن الوكالة الأوروبية للأدوية على اتصال يومي مع هيئة الغذاء والدواء الأمريكية بشأن فعالية اللقاحين من أجل “مزامنة” التقييم.

وأوضحت فون دير لاين في تصريحات للصحافيين بعد اجتماع عقده قادة الاتحاد الأوروبي عبر تقنية الفيديو كونفرانس لمناقشة جهود مكافحة وباء فيروس كورونا، أن الوكالة الأوروبية للأدوية قد صرحت بأنها قد تمنح موافقة مشروطة لبدء استخدام اللقاحين في بداية النصف الثاني من شهر كانون أول/ ديسمبر المقبل.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن التقييم السريع الذي تجريه الوكالة الأوروبية للأدوية يأتي في الوقت الذي تواجه فيه الكثير من الدول الأوروبية موجات جديدة شرسة من الإصابات بعدوى فيروس كورونا مع بداية دخول فصل شتاء أكثر برودة، وهو ما يجبر الحكومات على فرض تدابير إغلاق جديدة.

وفي ظل وجود احتمالات بحدوث ركود اقتصادي آخر واستمرار حالة عدم اليقين بشأن المدة التي قد تستغرقها هذه الأزمة، يعلق القادة الأوروبيون آمالا كبيرة على اللقاحات لتوفير الإغاثة.

وكانت شركة الأدوية الأمريكية “موديرنا” أعلنت أن التحليل المبكر لنتائج اختبارات لقاحها ضد فيروس كورونا المستد يشير إلى أن فعاليته بلغت 5ر94%، ليصبح ثاني لقاح في العالم يتم إعلان تحقيقه نتائج إيجابية للتجارب السريرية واسعة النطاق.

وجاءت نتيجة التحاليل النهائية للاختبارات السريرية واسعة النطاق في نفس نطاق النتائج التي أعلنت عنها تحالف شركتي الأدوية الأمريكية العملاقة “فايزر” والألمانية “بيونتيك”، حيث قالت الشركتان إن فعالية لقاحهما ضد فيروس كورونا تبلغ 95 في المئة.

وقد أكد الاتحاد الأوروبي شراء ما يصل إلى 300 مليون جرعة من لقاح شركتي (بيونتيك/فايزر) المضاد لفيروس كورونا. كما وقع اتفاقيات لاستيراد لقاحات أخرى محتملة تعمل على تطويرها شركات (أسترازينيكا وسانوفي وجونسون آند جونسون وكيورفاك).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى