البيت الأبيض يدرس الإجراءات القانونية لمنع أوماروزا من نشر المزيد من التسجيلات

البيت الأبيض يدرس الإجراءات القانونية لمنع أوماروزا من نشر المزيد من التسجيلات
أوماروزا مانيغو نيومان
كتب: آخر تحديث:

يبحث محامي البيت الأبيض في الخيارات القانونية لمنع المساعدة السابقة بالبيت الأبيض أوماروزا مانيجولت نيومان من نشر المزيد من التسجيلات، بعد نشرها تسجيل سري لرئيس هيئة الأركان جون كيلي بغرفة الأزمات بالبيت الأبيض.

البيت الأبيض يكذب

وبحسب صحيفة “ذا هيل” الأمريكية ، ان الشريط المسجل كان لإقالتها من العمل من قبل كبير موظفي البيت الأبيض، جون كيلي، متهمة إدارة ترامب بـ”الكذب”.

وقالت أوماروزا التي كانت مكلفة بمكتب العلاقات العامة بالبيت الأبيض حتى يناير الماضي: “إن الجميع في البيت الأبيض يكذب”، وجاء ذلك في سياق تبرير قرارها ببث التسجيل الصوتي عن مقابلتها مع جون كيلي في “قاعة الأزمات” بالبيت الأبيض، منتهكة بذلك القواعد الأمنية.

وفي التسجيل الذي أجري بحسب المساعدة السابقة عام 2017، يسمع صوت يعتقد أنه صوت كيلي يشير إلى “مشكلات بالغة تتعلق بالنزاهة” قادت إلى تسريحها.

مذكرات أوماروزا

وقالت أوماروزا التي يصدر لها كتاب غدا الثلاثاء عن الرئيس ترامب بعنوان “المختل: مشاهدة من بيت ترامب الأبيض”، في مقابلة أجرتها معها شبكة “NBC” التي بثت التسجيل: “اقتادوني إلى قاعة الأزمات، أوصدت الأبواب، وقالوا لي إنه لا يمكنني الخروج، ثم بدأوا بتهديدي وتخويفي وترهيبي”.

وأضافت أوماروزا أن”لرئيس يكذب على الشعب الأمريكي، والمتحدثة باسم الرئاسة سارة ساندرز تقف أمام البلاد وتكذب كل يوم، لا بد لك أن تحمي نفسك، وإلا تلقيت 17 طعنة سكين في الظهر.

انتهاك الأمن القومي الأمريكي

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هاكابي ساندرز “إن فكرة أن يتسلل أحد الموظفين جهاز تسجيل إلى قاعة الأزمات بالبيت الأبيض ، يظهر استخفافًا صارخًا لأمننا القومي”.

وأضافت ساندرز أن التباهي علي التلفزيون الوطني بهذه الشرائط دليل علي عدم وجود نزاهة من موظف سابق بالبيت الأبيض.

أثار عدد من الصحفيين وخبراء الأمن القومي وموظفين سابقين في البيت الأبيض إنذارات حول مخاطر التسجيل في قاعة الأزمات، وهي المنطقة الحساسة للغاية حيث تُحظر الهواتف والأجهزة الإلكترونية لأسباب أمنية.

ووصف المتحدث السابق للبيت الأبيض ، شون سبايسر ، تسجيل أوماروزا بأنه “انتهاك كبير للبروتوكول الأمني”.

وقال سبايسر في برنامج “فوكس نيوز صنداي”: “لقد سجلت لرئيس الأركان في البيت الأبيض في غرفة العمليات ، وهو انتهاك واضح لكل بروتوكول أمني وقعته عندما تقدمت بطلب للحصول على تصريح أمني للعمل بالبيت الأبيض”.

وأضافت الصحيفة إن أوماروزا نشرت التسجيل الصوتي بالتزامن مع نشر مذكراتها التي تحمل عنوان “المختل: مشاهدة من بيت ترامب الأبيض”، وتصف ترامب فيها بالعنصري والكلب والكاره للنساء، بينما ترامب رد عليها ووصفها بالتافهة التي تعيش حياة بائسة.

التعليقات

اترك تعليقاً