بوتين يعلن تطوير روسيا حاملة صواريخ فريدة من نوعها

بوتين يعلن تطوير روسيا حاملة صواريخ فريدة من نوعها
حاملة صواريخ قتالية روسية
كتب: آخر تحديث:

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إنجاز عملية تطوير حاملة الصواريخ القتالية “TU-160” وتحويلها عمليا إلى سلاح جديد في جيش البلاد.

وقال بوتين، خلال اجتماع عقده اليوم الثلاثاء مع ممثلين عن المجتمع الروسي: “نفذنا في قازان مشروعا متألقا، وطورنا عمليا آلة جديدة على أساس TU-160 لقواتنا المسلحة، وهي حاملة قتالية وفرط صوتية للصواريخ”.

وأضاف بوتين، في تصريح أدلى به بمدينة قازان: “طورنا ليس فقط الحاملة ذاتها وإنما أيضا الأسلحة التابعة لها. وهذه الطائرة تعمل كالساعة، وهذا أمر ممتاز”.

وأشار بوتين مع ذلك إلى أنه يعتزم إعطاء توجيه بالعودة إلى العمل على مشروع تصميم طائرة فرط صوتية لنقل الركاب.

وتمثل قاذفات “TU-160″، المعروفة أيضا باسم البجعة البيضاء، أكبر طائرة في العالم لها أجنحة متغيرة الشكل، وتعتبر من أقوى الآليات القتالية.

وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية عام 2018 أن مصنع قازان للطائرات بدأ إنتاج الجيل الجديد من قاذفات “TU-160” الاستراتيجية.

Video Player

ويحمل الجيل القادم من هذه القاذفات، حسب الوزارة، اسم “TU-160 M2M”، حيث ستكون أكثر فاعلية من النسخ الحالية بمعدل 60%، وستزود بمنظومات رادارات حديثة وأجهزة توجيه عالية الدقة، والأهم من ذلك أنها ستطلى بمواد خاصة تجعل منها طائرات شبح غير مرئية من قبل رادارات العدو.

ويمكن لقاذفات “TU-160” الحالية التحليق لمسافات تزيد عن 8000 كلم، ونقل 40 طنا من الذخائر المتنوعة مثل الصواريخ المجنحة “Х 101” و”Х 555″، وأنواع مختلفة من القنابل الموجهة والعنقودية والصواريخ المزودة برؤوس نووية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *