بيل كلينتون متهم بالاعتداء الجنسي على 4 سيدات وخيانة زوجته هيلاري

بيل كلينتون متهم بالاعتداء الجنسي على 4 سيدات وخيانة زوجته هيلاري
كلينتون خان هيلاري عدة مرات من قبل
كتب: آخر تحديث:

يواجه الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، 4 ادعاءات قضائية لاتهامه بالاعتداء الجنسي، وخيانة زوجته هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية السابقة والمرشحة لانتخابات الرئاسية الماضية.

ووفقا لما ذكره الكاتب أدوارد كلاين الذي كتب كتابا عن الرئيس السابق، فان الاتهامات الحالية قد تكلف الرئيس مبالغ مالية طائلة لتسويتها مع النساء اللائي اتهمنه بالتحرش والاعتداء عليهن جنسيا.

وأشارت صحيفة التليجراف البريطانية إلي أن ادوارد كلاين كتب عدة كتب عن عائلة كلينتون، وادعي أن كلينتون يواجه 4 دعاوي قضائية منفصلة من قبل نساء يسعينا الحصول علي مبالغ مالية ضخمة كتعويض لتعرضهم للاعتداء الجنسي من قبل كلينتون.

اعتدى عليهن على الطائرة

وادعت احدي السيدات أن كلينتون اعتدي عليها أثناء عملها عند الملياردير ورجل الأعمال بوركل، وكان هناك بعض التقارير تشير إلي قيام كلينتون برحلات لجميع انحاء العالم وبرفقته العديد من الفتيات الجميلات علي طائرة بوركل الخاصة.

بينما ادعي كلاين، رئيس التحرير السابق لصحيفة نيويورك تايمز، ان مصادر داخل الحزب الديمقراطي لديها تفاصيل الإجراءات القانونية التي ادعتها المرأة ضد كلينتون، ولكن المصادر ليست علي علم بمتي وقع الاعتداء بالضط من كلينتون ولكن من المؤكد انه بعد مغادرته البيت الأبيض في عام 2001.

كلينتون ومونيكا

ولفتت الصحيفة إلي أن كلينتون “71 عاما” واجه العديد من الادعاءات المتعلقة بسوء السلوك الجنسي في الماضي، من بينها علاقته الجنسية مع متدربة البيت الأبيض مونيكا لوينسكي، وواجه ايضا كلينتون ادعاء بالاعتداء الجنسي علي احدي الموظفات بولاية اركنسو وحصلت المرأة علي تسوية ضد تحرشه 850 الف دولار.

وفي عام 1999 ادعت خوانيتا برودريك، المسؤولة في إدارة التمريض أن كلينتون اغتصبها، في حين ادعت كاثلين ويلي وهي مساعدة سابقة في البيت الأبيض أنه اعتدي علهيا جنسيا خلال ولايته الأولي، ودائما ما ينفي كلينتون هذه المزاعم.

وأكد مسؤول خدم في إدارة كلينتون أن النساء الأربعة اللاتي يتخذن إجراءات حالية ضد كلينتون يأملن في الحصول علي تسويات مالية كبيرة مقابل صمتهن، وهددوا إذا لم يحصلوا علي تعويضات بإنهم مستعدون لتداول هذه المزاعم علناً.

وأضافت الصحيفة أن محامي كلينتون لم يرد علي طلب صحيفة التليجراف بالرد علي الادعاءات.

التعليقات

اترك تعليقاً