بينس: نعدّ لقمة جديدة بين ترامب وكيم جونج أون

بينس: نعدّ لقمة جديدة بين ترامب وكيم جونج أون
ترامب وكيم
كتب: آخر تحديث:

كشف نائب رئيس أمريكا، مايك بينس، عن أن بلاده تواصل الاستعداد مع كوريا الشمالية لعقد قمة جديدة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

وقال بينس أمام منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (آبيك): “في الوقت الذي نتحدث فيه الآن، فإن الولايات المتحدة تضع خططا جديدة لقمة ثانية بين الرئيس ترامب وكيم جونغ أون”، مضيفًا أنه “يجب على جميع الدول أن تتوحد وتحقق نزع السلاح النووي الكامل من شبه الجزيرة الكورية”.

وأعلن التلفزيون المركزي في كوريا الشمالية، يوم الجمعة، عن تجارب ناجحة على أسلحة “حديثة جدا” تم تطويرها لفترة طويلة. وقال أن كيم جونغ أون شهد بنفسه الاختبارات الناجحة على هذه الأسلحة الحديثة. إلا أن متحدثا باسم وزارة الخارجية الأمريكية، قال ردا على ذلك، إن الولايات المتحدة واثقة من أن كوريا الشمالية ستفي بوعودها بشأن نزع أسلحتها النووية، على الرغم من اختبار الأسلحة الجديدة ذات التقنية العالية.

وعقدت في سنغافورة يوم 12 يونيو الماضي، أول قمة بين ترامب وكيم جونغ أون، اتفق خلالها الزعيمان على أن كوريا الشمالية ستوقف برامجها النووية والصاروخية مقابل تطبيع العلاقات بين البلدين وإنهاء حالة الحرب الرسمية في شبه الجزيرة الكورية (1950-1953)، وإخلائها من كافة الأسلحة النووية.

التعليقات

اترك تعليقاً