تبرعات ترميم كاتدرائية نوتردام وصلت لـ700 مليون يورو

تبرعات ترميم كاتدرائية نوتردام وصلت لـ700 مليون يورو
حريق كاتدرائية نوتردام فى باريس
كتب: آخر تحديث:

بلغ إجمالى التبرعات المقدمة ل ترميم كاتدرائية نوتردام وسط باريس، 688 مليون يورو، بعد إعلان مجموعة من المؤسسات والشركات العامة والخاصة فى فرنسا، التبرع بمبلغ 388 مليون يورو لهذا الغرض.

 

ووفقا لتقارير نشرتها الصحافة الفرنسية، أعلنت عمدة باريس آن هيدالغو، أن البلدية ستتبرع بمبلغ 50 مليون يورو، فيما قالت فاليرى بيكريس، رئيسة بلدية منطقة إيل دو فرانس، ضمن باريس، إنها ستساهم بمبلغ 10 ملايين يورو لترميم الكاتدرائية.

ووفقا للتقارير، فإن شركة مستحضرات التجميل الفرنسية “لوريال” ستساهم بمبلغ 200 مليون يورو، وشركة “توتال” بمبلغ 100 مليون يورو، لصالح ترميم الكاتدرائية.

فيما أعلن كل من مارتن بويج، مدير عام شركة الاتصالات “بويج”، أن شركته ستساهم بمبلغ 10 ملايين يورو، والملياردير الفرنسى مارك لادرى دى لاشاريرى بمبلغ 10 ملايين يورو، والبنك الفرنسى كريدى أجريكول بمبلغ 5 ملايين يورو، وشركة كابجيمينى للبرمجة بمبلغ مليون يورو، للغرض ذاته.

من جهتها، أعلنت مؤسسة التراث، التى تعنى برعاية الآثار التاريخية لفرنسا، جمع مليونى يورو، عبر حملة تبرعات أطلقتها الاثنين.

وتعهد رجل الأعمال الفرنسى الملياردير برنارد أرنو، وشركته، بالتبرع بـ 200 مليون يورو لإعادة بناء كاتدرائية “نوتردام” التاريخية.

يأتى ذلك بعد ورود تقارير تتحدث عن تبرعات أخرى من الملياردير الفرنسى فرانسوا بينو، تبلغ 100 مليون يورو، إثر الحادثة التى شغلت اهتمام العالم.

وهكذا، بلغت قيمة التبرعات التى تم جمعها لترميم الكاتدرائية 688 مليون يورو.

واشتعلت النيران بكاتدرائية نوتردام التاريخية وسط باريس، مساء الاثنين، واستمرت نحو 15 ساعة، قبل أن ينجح جهاز الإطفاء فى إخمادها، بحسب إعلام محلي.

وتسببت النيران بانهيار سقف الكنيسة ومنارتها البالغ ارتفاعها 93 مترا.

وقالت قناة “فرانس 24” المحلية، إن نحو 400 إطفائى شاركوا فى إخماد النيران، ومحاولة إنقاذ برجيها الأماميين، وهذا ما تمكنوا من تحقيقه.

وتعد كاتدرائية نوتردام من المعالم السياحية الأكثر زيارة فى أوروبا.

ويمثل مبنى الكنيسة (تم إنشاؤها خلال الفترة من 1163 ـ 1345م) تحفة فنية من العمارة القوطية (مرحلة من العمارة الأوروبية) التى سادت من القرن الثانى عشر حتى بداية القرن السادس عشر.

التعليقات

اترك تعليقاً