ترامب: بمجرد توقيعنا صفقة رائعة مع الصين أصيب العالم بالوباء

ترامب: بمجرد توقيعنا صفقة رائعة مع الصين أصيب العالم بالوباء
دونالد ترامب
كتب: آخر تحديث:

قال الرئيس الأمريكي دوناد ترامب، الأربعاء، إنه “بمجرد التوقيع على اتفاق تجاري مع بكين، أصيب العالم بوباء قادم من هناك”.

وكتب ترامب في تغريدة عبر تويتر: “كما قلت لفترة طويلة، إن التعامل مع بكين أمر مكلف للغاية.. لقد أبرمنا للتو صفقة تجارية رائعة، وكان الحبر بالكاد يجف، عندما أصيب العالم بالوباء القادم من الصين”.

وأضاف أن “100 صفقة تجارية لن تعوض الفرق وخسارة كل تلك الأرواح البريئة!”.

وجاءت تغريدة ترامب عقب اتهام واشنطن رسميا، الصين، بمحاولة قرصنة أبحاث تقوم بها مؤسسات ومراكز صحية أمريكية حول لقاح ضد فيروس كورونا.

وقال بيان مشترك صدر، الأربعاء، عن مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة الأمن السيبراني وأمن البينية التحتية (CISA) إنه “تم تحذير المنظمات التي تجري أبحاثا عن المرض من استهداف محتمل من قبل جمهورية الصين الشعبية”.

وكشف مكتب التحقيقات الفدرالي أنه “يحقق في استهداف واختراق منظمات أمريكية تجري أبحاثا مرتبطة بكورونا من قبل فاعلين سيبرانيين وجامعين (جهات) غير تقليديين تابعين للصين”، بحسب البيان.

ولوحظ هؤلاء الفاعلون وهم يحاولون تحديد والحصول غير القانوني على ملكية فكرية قيمة وبيانات الصحة العامة المرتبطة باللقاحات والعلاجات والاختبارات من شبكات وموظفين مرتبطين بأبحاث كوفيد-19، وفق البيان.

ووصف مكتب التحقيقات الفيدرالي البيان المشترك بأنه “إعلان الخدمة العامة” فيما يتعلق بالصين.

وأوضح البيان أن “مكتب التحقيقات الفيدرالي مسؤول عن حماية الولايات المتحدة من الاستخبارات الأجنبية والتجسس والعمليات السيبرانية، فيما تتولى وكالة الأمن السيبراني وأمن البينية التحتية مسؤولية حماية البنية الأساسية الحيوية للبلاد”.

وحذر البيان من أن “السرقة المحتملة لهذه المعلومات تهدد تقديم خيارات علاج آمنة وفعالة وناجعة ضد الفيروس”.

ويضاف هذا الإعلان إلى عدد كبير من الاتهامات التي وجهتها إدارة ترامب ضد الصين بزعم سرقتها مليارات الدولارات من الملكية الفكرية الأمريكية سنويا.

وقبل يومين، حذرت السلطات الأمريكية الباحثين في مجال الرعاية الصحية والعلمية، من أن قراصنة مدعومين من الصين يحاولون سرقة الأبحاث والملكية الفكرية المتعلقة بالعلاجات واللقاحات الخاصة بكوفيد-19.

وكانت الصين نفت هذه المزاعم، حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو لي جيان، في مؤتمر صحفي في بكين، الإثنين، إن هذه الاتهامات التي لا تستند إلى أدلة، هي “محض افتراء وملفقة ولا أخلاقية”. وقال إن “الصين دولة رائدة في مجال تطوير لقاحات”.

التعليقات

اترك تعليقاً