ترامب يقر أكبر ميزانية عسكرية في التاريخ..700 مليار دولار لتحديث الجيش الأمريكي وتمويل الحرب في سوريا والعراق

ترامب يقر أكبر ميزانية عسكرية في التاريخ..700 مليار دولار لتحديث الجيش الأمريكي وتمويل الحرب في سوريا والعراق
كتب: آخر تحديث:
سيد عبدالمنعم

 

صادق الرئيس الأميريكي دونالد ترامب، على مسودة قانون الدفاع الوطني، والمتضمن ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) للعام المقبل والتي بلغت 700 مليار دولار، وهي الأعلى في تاريخ الولايات المتحدة والأكبر في العالم.

وقال الرئيس الأمريكي إن تلك الميزانية ستساهم في  تعزيز القوة العسكرة الأمريكية وتحديث قدراتها وأسلحتها وألياتها، وهو ما تعهد به ترامب إبان حملته الانتخابية وهي تحديث وتطوير القدرات العسكرية الأمريكية.

أكبر من الميزانية العسكرية لسبع دول عظمى

وحتى نعرف حجم ضخامة الميزانية الأمريكية، فهي تعادل ميزانية الإنفاق العسكري لأكبر سبع قوى عسكرية في العالم منها الصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا واليابان والسعودية أيضا.

وبلغت ميزانية الدفاع الأمريكية العام الجاري 2017 حوالي 621 مليار دولار، أي أن ميزاينة هذا العام زادت بنسبة 10%.

وقال ترامب في مراسم التوقيع في البيت الأبيض محاطاً بكبار القادة العسكريين ومن بينهم وزير الدفاع جيم ماتيس “بتوقيع هذه الميزانية الدفاعية، نحن نسّرع عملية استعادة القوة العسكرية للولايات المتحدة بالكامل”.

وتابع أن “القانون سيرفع من مستوى جهوزيتنا ويحدث قواتنا وسيساعد في تدعيم عسكريينا بالأدوات التي يحتاجون إليها للقتال والفوز”.

الكونجرس أقر الميزانية العسكرية الأمريكية

وكان الكونجرس بحزبيه الجمهوري والديمقراطي قد وافق على القانون منتصف شهر نوفمبر الماضي، لكن النواب لم يتفقوا بعد على كيفية تمويل وتوفير هذا الإنفاق العسكري الضخم.

وصوت 356 عضواً في مجلس النواب من أصل 435، لصالح الميزانية التي تعرف باسم “قانون تفويض الدفاع الوطني”، بينما أعلن 70 نائباً معارضتهم لها.

ودعا ترامب النواب الديمقراطيين إلى التوافق مع نظرائهم الجمهوريين للتوصل إلى اتفاق بشان الإنفاق.

وقال ترامب “يجب أن نعمل بغض النظر عن الانتماء الحزبي لمنح قواتنا البطلة المعدات، الموارد، والدعم”.

وانتقد ترامب حقبة سلفه باراك أوباما التي شهدت تقليصاً في الإنفاق العسكري، وهو ما كان الجمهوريون يرفضونه بشدة.

الأسلحة الجديدة التي ستطورها الميزانية العسكرية

تدريبات Red Flagالعسكرية في الولايات المتحدة

ومن المتوقع أن تخصص أمريكا جانبا كبيرا من هذه الميزانية لتعزيز قدراتها وشراء أسلحة جديدة خاصة في مجال الصواريخ الدفاعية والهجومية.

وكان ترامب قد كشف من قبل أن الجيش الأمريكي يحتاج لتحديث وزيادة قدراته وشراء المزيد من البوارج الحربية، والقوات البرية والدبابات والطائرات، والصواريخ.

كما سيعمل أيضا على زيارة رواتب العسكريين بصورة غير مسبوقة، وأكد ترامب أن قانون الدفاع الوطني سيمنح العسكريين أكبر زيادة في رواتبهم منذ ثماني سنوات.

تعزيز القوات في سوريا والعراق

ووفقا للميزانية الجديدة فسوف يتم تخصيص مبلغ 66 مليار دولار للمهمات العسكرية للجيش الأمريكي في مختلف انحاء العالم مثل العراق وسوريا وأفغانستان.

وتضمنت كذلك، توسيع وحدات الجيش بإضافة مقاتلين جدد إلى صفوفه، إلى جانب زيادة في مرتبات العسكريين بنسبة 2.4%.

وتم تخصيص جانب من الميزانية لصناعة 90 طائرة مقاتلة من طراز إف 35، إضافة إلى 24 مقاتلة من طراز اف/ايه- 18سوبر هورنيت.

الميزانية التي فاقت طلبات الرئيس الأمريكي الذي اقترح ان تكون 668 مليار دولار، خصصت كذلك 12.3 مليار دولار لتعزيز الدفاعات الصاروخية الأمريكية، تحسباً للتهديد الذي باتت تشكله كوريا الشمالية.

التعليقات

اترك تعليقاً