تطبيق “سترافا” للياقة البدنية يكشف عن مواقع عسكرية سرية أمريكية

تطبيق “سترافا” للياقة البدنية يكشف عن مواقع عسكرية سرية أمريكية
تحرك الجنود الأمريكيين داخل قاعدة جرام
كتب: آخر تحديث:

أثيرت مخاوف أمنية بعد نشر خريطة تفاعلية على الإنترنت تقوم بتتبع مواقع مستخدمي أدوات اللياقة البدنية الذكية، كشفت عن معلومات حساسة لمواقع تدريب العسكريين في قواعد حول العالم.

وكشف تطبيق سترفا مسارات مستخدميه، وقالت سترافا: ” إنه يمكن من خلال موقعها أو تطبيقها للهواتف الذكية تتبع مواقع أنشطة مستخدمي أدوات اللياقة البدنية الذكية خريطة عالمية تستخدم معلومات واردة من الأقمار الصناعية وتكشف مواقع المشتركين في سترافا كنقاط مضيئة تظهر على الخريطة”.

وبحسب ” بي بي سي” أظهرت الخريطة التفاعلية قواعد عسكرية أمريكية في سوريا وأفغانستان، وعلق المتحدث باسم الجيش الأمريكي أن الأمر مازال يدرس.

واوضحت الإذاعة البريطانية أن ستراها مقرها في سان فرانسيسكو والتطبيق يعمل عبر الهاتف المحمول لتتبع نشاط ممارسة الرياضة ويستخدم البيانات التي جمعها من أدوات اللياقة البدنية مثل فيتبيت لتمكن الاشخاص من التحقق من أدائهم وقارنتها مع الآخرين.

وأضافت الإذاعة أن سترافا لديها 27 مليون مشتخدم في جميع انحاء العالم، والنسخة الحديثة من التطبيق تغطي 27 مليار كليو متر من المدي البعيد أو الركض أو السباحة، وهي ليست خريطة حية تبث مباشرة وانما تجمع البيانات والأنشطة المسجلة بين عامي سبتمبر 2015 إلي سبتمبر 2017.

وبفضل ناثان روسر، طالب جامعي أسترالي يبلغ من العمر 20 عاما يدرس الأمن الدولي في الجامعة الوطنية الأسترالية، ويعمل أيضا مع معهد المحللين للصراع، اكتشف الأمر خلال تصفحه رسم الخرائط للاسبوع الماضي، ولاحظ النبضات التي تكشف عن مكان القوات الأمريكية، ومن هنا بحث العديد من محللي البيانات والخبراء العسكريون والجنود السابقون الخرائط التي كشفت عن مواقع للجيش الأمريكي في مقدشيو بالصومال، وموقع صواريخ باتريوت في اليمن، وموقع قواعد العمليات الخاصة الأمريكية في منطقة الساحل في أفريقيا.

التعليقات

اترك تعليقاً