مسؤولة أمريكية تهاجم الفلسطينية رشيدة طليب وتتهمها بإنها ستفجر الكونجرس الأمريكي

مسؤولة أمريكية تهاجم الفلسطينية رشيدة طليب وتتهمها بإنها ستفجر الكونجرس الأمريكي
رشيدة طليب
كتب: آخر تحديث:

تعرضت عضوة الكونجرس لولاية فلوريدا رشيدة طليب لهجوم من سياسية أمريكية واتهمتها بإنها قد تفجر الكونجرس.

وتعد رشيدة طليب أول مسلمة من أصل فلسطيني تنتخب عضو بالكونجرس الأمريكي، واتهمتها أنابيل ليما تاوب، التى تعمل مفوضة بمدينة هالاندال بيتش بولاية فلوريدا،
بإنها خطر ويمكن أن تقوم بتفجير مبنى الكابيتول الأمريكى، وفقا لصحيفة “يو أس توداي” الأمريكية.

ورفعت أنابيلا ليما تاوب، العضو في مجلس بلدية للحزب الجمهوري عريضة إلكترونية هدفها إبعاد طليب عن المنصب، وكتبت رسالة عنها على صفحتها على “فيس بوك”، قالت فيها عن رشيدة طليب إنها محبة لحماس ومعادية للسامية وليس لها مكان فى الحكومة، وهى خطر، وأنه ليس من المستبعد أن تصبح شهيدة وتفجر الكابيتول.

وكان هجوم الجمهورية أنابيلا جاء بعد نشر فيديو لرشيدة طليب في الكونجرس تطالب فيه بعزل ترامب واصفه إياه بإلفاظ خارجة.

وكانت تصريحات طليب عن ترامب قد أثارت الجدل ولم يؤيدها فيها أيا من زملائها الديمقراطيين، بينما وبخها الرئيس الأمريكى على هذه التصريحات، وقال إنها أهانت عائلتها باستخدام ألفاظ نابية فى الدعوة إلى عزله.

وقد أدت تعليقات أنابيل إلى إدانة من مفوضين آخرين بفلوريدا، فيما دعا مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية كير إلى استقالتها.

وردت رشيدة طليب علي أنابيلا في تغريدة لها على صفحتها في تويتر، بعد أبداء استغرابها بإتهامها بإنها ستفجر الكونجرس وتموت شهيدة، وقالت ” هذا الخطاب المعادي للإسلام والحافل بالكراهية سببه مساندة الرئيس ترامب، والجمهوريون سعداء بذلك”.

وعلى الرغم من حذف ليما تاوب منشورها من صفحتها على موقع فيسبوك، إلا أنها تعرضت بعد فترة قصيرة، لسلسلة من الانتقادات من وسائل الإعلام الأمريكية ومن داخل الحزب الجمهوري نفسه.

التعليقات

اترك تعليقاً