دبابة روسيا… الأقوى في العالم تقهر الجيش الأمريكي

دبابة روسيا… الأقوى في العالم تقهر الجيش الأمريكي
دبابةروسية
كتب: آخر تحديث:

تعد الدبابات إحدى أقوى الأسلحة، التي تعتمد عليها الجيوش الحديثة في فرض هيمنتها على الأرض، وتعد روسيا إحدى الدول التي يمكنها تحقيق نصر بري في الحرب المقبلة مع الولايات المتحدة، معتمدة على دبابات “أرماتا”، الأقوى في العالم، بحسب مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية.

وذكرت المجلة في تقرير لها، أمس الثلاثاء 15 مايو ، أن التوتر بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية يمكن أن تتحول إلى حرب واسعة في أوروبا، وإن كان تحولها إلى حرب نووية، أمر لا مفر منه، مضيفة: “لكن خلال الحرب البرية ستندلع معارك دبابات بين روسيا وأمريكا وستكون دبابات أرماتا الروسية “تي — 14” في مواجهة أحدث نسخة أمريكية من دبابات “إم 1 إيه 2” أبرامز.

لكن رغم أن النسخة الجديدة، التي تنتجها شركة “جنرال ديناميكس” الأمريكية، لتكون الدبابة الأكثر انتشارا في الجيش الأمريكي في منتصف العقد المقبل، إلا أنها ستكون متشابهة بصورة كبيرة مع النسخة الحالية من دبابات أبرامز.

الدبابة أرماتا

في المقابل ستتكون قوة الدبابات الروسية من النسخ المطورة من دبابات “تي — 72” ، و”تي — 80″، و”تي — 90″، إضافة إلى دبابات “تي — 14″، التي ستمثل رأس الحربة في قوة الدباباتبالجيش الروسي في المستقبل.

ولفتت المجلة إلى قول الكابتن ستيفان بوهلر، الخبير العسكري السويسري، أن دبابة “أرماتا” الروسية تبدي قوة فائقة مقارنة بخفة وزنها، الذي لا يتجاوز 48 طن، ويمنحها قدرة كبيرة على المناورة في ميدان القتال، مقارنة بدبابات “ليوبارد — 2″ الألمانية، و”أبرامز” الأمريكية.

وأوضح الخبير العسكري السويسري أن دبابة “أرماتا” الروسية تمتلك ذات القوة النيرانية لأقوى الدبابات الغربية، لكنها أخف وزنا من دبابات “أبرامز” الأمريكية و”ليوبارد — 2″ الألمانية بنسبة 20 في المئة، إضافة إلى أنها أقل حجما، مشيرا إلى أنها الدبابة الأكثر رشاقة في ميادين القتال، والأكثر قدرة على المناورة أمام دبابات الأعداء.

وتمتلك “أرماتا” تدريع أفضل من الدبابات الغربية تجعلها أكثر قدرة على مواجهة القذائف المضادة للدروع، إضافة إلى أنها مجهزة ببرج إطلاق نار آلي، يوفر حماية أكبر لطاقم الدبابة عندما تتعرض لهجوم مضاد من دبابات معادية.

ووفقا لموقع “غلوبال فير بور” فإن الجيش الروسي يمتلك أكثر من 20 ألف دبابة متنوعة.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *