دولي

دراسة: الإيطاليون يهدرون 38 ساعة سنويا فى الزحام المرورى

يفقد الإيطاليون 38 ساعة في المتوسط كل عام في طوابير الانتظار على الطرقات، بسبب الزحام المروري، ويحمل شهر أغسطس من كل عام لقب ” الطابع الأسود”، لا لشيء سوى التذكير بالزحام المروري الذي يعيشه الإيطاليون، والساعات الطويلة التي يهدرونها في طوابير الانتظار على الطرقات.
وحسب دراسة وبيانات مؤسسة الحرفيين والشركات الصغيرة Cgia di Mestre، مستندة على احصائيات للمفوضية الأوروبية، فإن الإيطاليين يقضون ما يقرب من 38 ساعة سنويا في الازدحام المروري، أي ما يعادل ساعات العمل لمدة أسبوع في إيطالي، في حين يصل المعدل المتوسط في أوروبا 30.4 ساعة، باستثناء مالطا وبلجيكا الذين يعدان في وضع حرج.

وبالنسبة للمؤسسة، فإن الأشخاص الذين يستخدمون سيارات للذهاب والعودة يوميا بين المنزل والمكتب أو المصنع أو هؤلاء الذين يستخدمون وسائل نقل عامة، يهدرون ساعات أكبر، نظرا لانتقالهم اليومي على الطرق الايطالية، وفقا لوكالة “أنسا” الإيطالية.

تظهر هذه البيانات الفجوة الكبيرة بين إيطاليا وباقي الدول الأوروبية، إذ يهدر المواطنين في إسبانيا 26 ساعة فقط في الازدحام المروري، بينما في فرنسا وألمانيا يصل متوسط الساعات المفقودة في طوابير السيارات 30 ساعة، ثم هولندا 32 ساعة.

وفسرت المؤسسة هذا الإهدار لعدة عوامل، أولها العدد غير الكافي لوسائل النقل العامة في المناطق الحضرية، التي تجبر العديد من المواطنين لاستخدام وسائل نقل خاصة، فبحسب معهد الإحصاء، فإن 12.2% فقط من الموظفين في إيطاليا يذهبون للعمل بوسائل النقل العامة، مقابل 69.2 % الذي يتنقلون بسياراتهم الخاصة.

ويكمن العامل الثاني في العجر الخطير في البنية التحتية في إيطاليا، ففي عام 2017، على سبيل المثال، تم حساب 27.8 كلم من شبكة السكك الحديدية لكل 100 ألف مواطنوهو أقل بكثير من المعدل الأوربي الواصل إلى 42.5 كلم لكل 100 ألف مواطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى