رئيس بوليفيا: إذا حصل لمادورو أي مكروه ستكون واشنطن المسؤولة!

رئيس بوليفيا: إذا حصل لمادورو أي مكروه ستكون واشنطن المسؤولة!
رئيس بوليفيا
كتب: آخر تحديث:

ندد الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، اليوم الاثنين، بما وصفه بسعي الولايات المتحدة إلى اغتيال الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو.

وفي تصريحات نقلتها وكالة الأنباء البوليفية الرسمية، استند موراليس إلى عبارة استخدمها وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الذي أكد، أمس الأحد، عزم واشنطن مواصلة الضغط على “نظام نيكولاس مادورو” في فنزويلا إلى أن يفهم الزعيم المحاصر أن “أيامه معدودة”.

وقال الرئيس البوليفي بهذا الصدد: “ما الذي يقوله اليوم بومبيو؟ إنه يقول إن أيام مادورو باتت معدودة. ويوم أمس، قال سيناتور أمريكي إنه يجب اغتيال مادورو! وإذا ما حصل لمادورو مكروه ستقع مسؤولية ذلك على عاتق الولايات المتحدة وبومبيو والسيناتور (ماركو) روبيو هذا”.

والجمعة الماضي، أدان موراليس، أحد الزعماء القلائل في أمريكا اللاتينية الذي وقف إلى جانب الرئيس الفنزويلي مادورو في مواجهته مع المعارضة المدعومة من واشنطن ومعظم دول المنطقة، خطط المعارضة لإدخال مساعدات إنسانية إلى فنزويلا متحدية رفض كاراكاس قبولها.

وفي تغريدة على صفحته في تويتر، أعرب موراليس عن أسفه لمحاولة استخدام المساعدات الإنسانية كـ”حصان طروادة من أجل التدخل وإشعال فتيل الحرب”.

كما أدان موراليس سابقا استعدادات عسكرية أمريكية ضد شعوب أمريكا اللاتينية، متهما الولايات المتحدة بالسعي إلى نهب الموارد الطبيعية لدول المنطقة.

التعليقات

اترك تعليقاً