سيناتور أمريكي يهدّد مادورو بصورة القذافي وهو مضرج بالدماء قبيل مقتله

سيناتور أمريكي يهدّد مادورو بصورة القذافي وهو مضرج بالدماء قبيل مقتله
سيناتور أمريكي يهدّد مادورو بصورة القذافي وهو مضرج بالدماء قبيل مقتله
كتب: آخر تحديث:

هدد السيناتور الأمريكي الجمهوري ماركو روبيو، رئيس فنزويلا الشرعي نيكولاس مادورو، بصورة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وهو مضرج بالدماء على أيدي خصومه الذين اعتقلوه قُبيل قتله.

وجاء تهديد هذا السيناتور الأمريكي المؤيد للمعارضة الفنزويلية، عبر حسابه على “تويتر”، ما اعتبره معلقون تهديدا صريحا للرئيس الفنزويلي المنتخب نيكولاس مادورو.

Посмотреть изображение в ТвиттереПосмотреть изображение в Твиттере
Marco Rubio

@marcorubio

ونشر السيناتور عن ولاية فلوريدا صورة للقذافي أثناء توليه السلطة، وصورة أخرى له وهو غارق في دمائه قُبيل مقتله بعد الاحتجاجات التي أطاحت بنظامه عام 2011.

ورغم أن روبيو نشر الصورتين دون أي تعليق، فإن العديد من النشطاء عبر “تويتر” اعتبروا الأمر تهديدا صريحا للرئيس الفنزويلي مادورو؛ نظرا للدعم القوي الذي يبديه روبيو للمعارضة الفنزويلية.

ففي تغريدة لاحقة، كتب هذا السيناتور:” هناك تقرير مقنع من المطلعين على بواطن الأمور والأسفار، أن عائلة مادورو الإجرامية المتورطة بالاتجار بالمخدرات غادرت فنزويلا”.

وأضاف:”إذا لم يكن هذا صحيحا، فمن السهل أن يدحضه”.

و”لكن إذا كان هذا صحيحا، فإنه يكشف أن الاختباء وراء كل تبجحهم العام هو قلقهم الحقيقي بشأن مستقبلهم”.

Marco Rubio

@marcorubio

Compelling report that family of #MaduroCrimeFamily insider & drug lord @dcabellor have left #Venezuela.

If this isn’t true should be easy for him to disprove.

But if it is true,it reveals that hiding behind all their public bravado is rightful anxiety about their future.

15 minutos@15minutosnews

#ÚltimoMinuto: Grabación que confirma la información divulgada por el periodista @vladimirkislinger sobre la salida de #Venezuela de los hijos de Diosdado Cabello #24Feb
Esto y mucho más, siempre y cada 15 Minutos ⌚#DiosdadoCabello #World #Twitter #TitoCabello #DaniellaCabello

Встроенное видео

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 يناير الماضي، بسبب تنصيب رئيس البرلمان وزعيم المعارضة، خوان غوايدو، نفسه رئيسا دون انتخابات أو أي مسوغ شرعي.

وعقب ذلك، أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده، بعدما سارع الرئيس دونالد ترامب إلى الاعتراف بغوايدو “رئيسا انتقاليا” فور تنصيب نفسه. ووصف الرئيس الشرعي لفنزويلا رئيس البرلمان بـ”دمية في يد الولايات المتحدة”.

التعليقات

اترك تعليقاً