علييف وميركل يبحثان التسوية في قره باغ وإمكانية زيادة إمدادات الغاز من بحر قزوين

علييف وميركل يبحثان التسوية في قره باغ وإمكانية زيادة إمدادات الغاز من بحر قزوين
ميركل
كتب: آخر تحديث:

افاد المكتب الصحفي بالرئاسة الأذربيجانية، اليوم السبت، بأن الرئيس إلهام علييف، بحث مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، تسوية الأزمة في قره باغ.

وذكر المكتب الصحفي لوكالة “سبوتنيك” أنه “بعد انتهاء مراسل الاستقبال الرسمي، عقد اجتماع موسع بين الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بمشاركة وفدي البلدين، وألقى كل منهما كلمة. كما جرى خلال اللقاء تبادل للآراء حول تسوية الأزمة في قره باغ “.

توجهت ميركل في 23 أغسطسي جولة لمدة ثلاثة أيام تزور خلالها جورجيا وأرمينيا وأذربيجان. وعقدت ميركل محادثات في باكو مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف. وفي وقت سابق، قالت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية، نقلا عن مصدر في الحكومة الألمانية، أن أحد الموضوعات الرئيسية لزيارة ميركل الى أذربيجان سيكون مناقشة إمكانية زيادة إمدادات الغاز الطبيعي من منطقة بحر قزوين إلى الاتحاد الأوروبي.

بدأت الأزمة حول إقليم قره باغ الجبلي، في فبراير عام 1988، بعد أن قرر الإقليم الذي يتمتع بالحكم الذاتي، الخروج من قوام جمهورية أذربيجان السوفياتية الاشتراكية، ومن ثم وإعلانه في عام 1991 الاستقلال كجمهورية قره باخ الجبلية. وأدى النزاع الناتج عن هذا الوضع إلى فقدان أذربيجان لسيطرتها على الإقليم.

ويذكر أيضا أن المباحثات بخصوص التسوية السلمية للنزاع المسلح بين أرمينيا وأذربيجان بدأت في عام 1992 ضمن مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وفي المباحثات المذكورة ما زالت أذربيجان مصرة على ضرورة تأمين وحدة أراضيها بينما تقوم أرمينيا بحماية مصالح الجمهورية غير المعترف بها رسميا، حيث إنها لا تعتبر طرفا في هذا النزاع.

التعليقات

اترك تعليقاً