فاينانشال تايمز: المشاكل الاقتصادية التركية تهدد مشاريع إردوغان

فاينانشال تايمز: المشاكل الاقتصادية التركية تهدد مشاريع إردوغان
أردوغان
كتب: آخر تحديث:

نشرت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية مقال للورا باتيل من أنقرة بعنوان “متاعب تركيا الاقتصادي تهدد مشاريع إردوغان”. وتقول بيتيل إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اضطر إلى إعادة التفكير في بعض المشاريع الكبرى المفضلة لديه في محاولة للتصدي للأزمة الاقتصادية.

وتضيف أن اردوغان قال إنه “سيراجع” خطة الاستثمار الحالية ولكن الحكومة ستكمل المشاريع التي وصلت مراحل تنفيذها النهائية. وقال إردوغان في لمجموعة من المسؤولين في حزبه “لا نفكر في اي استثمارات جديدة”.

وتقول باتيل إن المستثمرين نظروا إلى قرار مفاجئ للبنك المركزي التركي برفع الفائدة إلى 24 في المئة كخطوة هامة للتعامل مع التضخم ولدعم الليرة التي تعاني من انخفاض كبير. ولكن المحللين حذروا من أن السياسة النقدية للبلاد يجب أن يصحبها حد كبير في الانفاق الحكومي لاستعادة ثقة المستثمرين الأجانب.

وتقول الصحيفة إن خبراء اقتصاديين يرون أن الانضباط المالي، الذي كان ينظر إليه كأحد الإنجازات الهامة لإردوغان، تراجع في الأعوام الأخيرة. وقال وزير المالية التركي برات البيرق إن الانضباط المالي سيكون أحد أولوياته.

وترى بيتيل أن خفض الإنفاق سيكون مؤلما للغاية لإردوغان الذي عادة ما يباهي بأنه أحدث تغييرا كبيرا في البنية التحتية خلال الـ 15 عاما التي تولى فيها شؤون البلاد. وفي يونيو الماضي، أثناء حملة إعادة انتخابه، تعهد إردوغان بعدد من المشاريع للاحتفال بمئوية الجمهورية التركية عام 2023.

ولكن صندوق النقد الدولي حذر من أن الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي لجأت إليها الحكومة التركية لبناء المستشفيات والجسور وغيرها من المشاريع أدت إلى زيادة التكاليف التي يتحملها الاقتصاد الحكومي. ولم يحدد إردوغان في خطابه أمس المشاريع التي سيتم إرجاء تنفيذها أو التي ستلغى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *