فاينانشال تايمز: ترامب مخطيء في حساباته.. الصين ليست المكسيك

فاينانشال تايمز: ترامب مخطيء في حساباته.. الصين ليست المكسيك
ترامب
كتب: آخر تحديث:

نشرت صحيفة ” الفايننشال تايمز ” البريطانية مقالا كتبه مارتن وولف يقول فيه إن دونالد ترامب، مخطئ في حساباته، فالصين ليست المكسيك.

ويستغرب وولف أن “أفكارا بدائية عن التجارة أصبحت تطبق في أكثر الدول تطورا في العالم”، في إشارة إلى الحرب التجارية التي أعلنها ترامب بهدف تعديل الميزان التجاري مع شركاء بلاده.

ويرى الكاتب أن تعديل اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة، من جهة، وكندا والمكسيك، من جهة أخرى، جعلت ترامب يعتقد أنه انتصر لأفكاره، ولكن عليه أن يعرف، حسب الكاتب، أن الصين ليست المكسيك.

ويعتقد مارتن أن ترامب ارتكب خطأين، أولهما أنه بالغ في مواقفه من الميزان التجاري بين البلدين، لأن الحكومة الصينية لا يمكن أن تفرض على الصينيين شراء سلع لا يريدونها.

والخطأ الثاني، بحسب الكاتب، هو أنه بالغ أيضا في تقدير قوة الولايات المتحدة. وإذا كان سيصل إلى أي اتفاق مع الصين بشأن حقوق الملكية الفكرية مثلا، فلابد له من حلفاء في الاتحاد الأوروبي واليابان.

وإذا حسنت الصين قوانين حماية الملكية الفكرية فإن المزيد من الشركات الأمريكية ستقبل على الاستثمار في الصين، وحتى هذا لا يريده ترامب، وفقا للمقال.

ويرى وولف أنه من المحتمل أن يفاجئنا ترامب بأعظم اتفاق تجاري في التاريخ، ولكنه لن يجني منه الكثير في الأخير.

ويضيف أن تصاعد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين محتمل، قد يتحول إلى حرب لا منتصر فيها.

التعليقات

اترك تعليقاً