فرنسا تهدد بفرض غرامات على عملاق الصناعة الأمريكية جنرال الكتريك

فرنسا تهدد بفرض غرامات على عملاق الصناعة الأمريكية جنرال الكتريك
جنرال الكتريك
كتب: آخر تحديث:

هددت فرنسا بفرض غرامات على شركة جنرال الكتريك حال فشل عملاق الصناعة الأمريكية في الوفاء بتعهد توفير عدد محدد من الوظائف.

وبحسب اذاعة “بي بي سي” البريطانية، يعتقد أن جنرال الكتريك لن تفي بالتزامها بشأن توفير ألف وظيفة جديدة في فرنسا بنهاية العام الجاري.

وقالت مورييل بينيكو، وزيرة العمل الفرنسية، إن جنرال الكتريك قد تواجه غرامة تصل إلى 50 ألف يورو عن كل وظيفة فشلت في توفيرها.

ويمثل الأمر اختبارا حقيقيا لوعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتطبيق سياسات صديقة للأعمال تشجع الشركات على الاستثمار في فرنسا.

وتعهدت الشركة الأمريكية بتوفير ألف وظيفة بنهاية العام الجاري بعد شرائها شركة ألستوم الفرنسية العاملة في قطاع الطاقة في 2014. وكانت هناك منافسة بين جنرال الكتريك وسيمنز الألمانية على الاستحواذ على ألستوم.

وبالفعل، وفرت جنرال الكتريك 323 وظيفة في فرنسا بنهاية إبريل/ نيسان الماضي، وفقا لوزير المالية الفرنسي برونو لومير.

وقال جون فلانري، الرئيس التنفيذي لشركة جنرال الكتريك، لوزير المالية الفرنسي الأسبوع الماضي إن هدف الوظائف الجديدة في فرنسا أصبح “غير قابل للتحقق” نظرا لظروف السوق الصعبة.

وحثت فرنسا جنرال الكتريك على “اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات لإظهار أداء يتسق مع أعلى قدراتها”.

توظيف وفصل العمالة

وقال بنيامين غريفو، المتحدث باسم الحكومة الفرنسية: “العقوبات لابد أن تقدم نموذجا. يجب تطبيق غرامة الـ50 ألف يورو بنهاية العام الجاري إذا لم تنفذ جنرال الكتريك ما تعهدت به”، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.

ولا تمثل الغرامة أمرا كبيرا بالنسبة لشركة في حجم جنرال الكتريك، إذ يصل إجمالي المبلغ المتوقع سداده 34 مليون يورو. لكن ذلك يأتي مناقضا لتعهد الرئيس الفرنسي بتحرير سوق العمل.

وتعهد ماكرون، الذي عمل في قطاع البنوك الاستثمارية، بجعل فرنسا أكثر جذبا للاستثمارات اعتمادا على إصلاحات تسهل على الشركات الأجنبية توظيف وفصل العمالة.

وأُبرم الاتفاق مع جنرال الكتريك الذي يتعلق بخلق هذا العدد من الوظائف إبان فترة الحكومة الاشتراكية السابقة. وتحض أحزاب المعارضة ماكرون على تنفيذ ما جاء في الاتفاق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *