فضيحة هيلاري كلينتون..صديقتها دفعت نصف مليون دولار لاتهام ترامب بالتحرش الجنسي قبل انتخابات 2016

فضيحة هيلاري كلينتون..صديقتها دفعت نصف مليون دولار لاتهام ترامب بالتحرش الجنسي قبل انتخابات 2016
هيلاري وصديقتها
كتب: آخر تحديث:

كشفت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية أن احدي رفيقات هيلاري كلينتون الأثرياء دفعت نصف مليون دولار في محاولة فاشلة لاتهام الرئيس دونالد ترامب بالتحرش الجنسي بنساء، قبل انتخابه في عام 2016.

وأشارت الشبكة إلي سوسي تومكينز صاحبة مؤسسة اسبريت للملابس والمتبرعة لحملة كلينتون الرئيسية، اعطت المال لمحامية المشاهير ليزا بلوم التي كانت تعمل مع عدد من متهمي ترامب بسوء السلوك الجنسي في ذلك الوقت.

وقالت بلوم لصديقة هيلاري “ان النساء سيتحدثن بشجاعة ضد ترامب إذا وجدوا مانحين يوفرون لهم الأموال لتأمين انتقالهم ونقلهم لبيت أمن”.

وأضافت بلوم أن امرأة واحجة طلبت 2 مليون دولار ثم قررت عدم المضي قدما في الأمر، ولا توجد نساء أخريات، وردت جميع المبالغ النقدية مع الاحتفاظ ببعض الأموال لتغطية النفقات المستحقة للعمل، وأنها لم تتحدث مع كلينتون او مع اي من افراد حملتها.

ولفتت الشبكة إلي أن خصم كلينتون، ديفيد بروك تبرع أيضا بمبلغ بـ200 الف دولار للجهود المبذولة لإدانة ترامب بسوء السلوك الجنسي، ونفي ممثلو حملة كلينتون بمعرفتهم بما تقوم به بلوم.

وأضافت الشبكة أن بلوم ابنة المحامية الشهيرة جلوريا الريد وهي مثل والدتها متخصصة في تمثيل النساء في قضايا التحرش الجنسي وعملت مع 4 نساء ادانوا ترامب بسوء السلوك الجنسي ولكن انسحبت اثنتين ورفضت الأخريتين توجيه الأتهام.

التعليقات

اترك تعليقاً