كيم كاردشيان في البيت الأبيض مجدداً للتوسط لإطلاق سراح سجين

كيم كاردشيان في البيت الأبيض مجدداً للتوسط لإطلاق سراح سجين
ترامب وكيم كارداشيان
كتب: آخر تحديث:

تسعي نجمة تلفزيون الواقع «كيم كارداشيان» من أجل إطلاق سراح سجين يقضي حكماً بالسجن مدى الحياة، بسبب حيازته المخدرات، تقول إن هذا غير عادل أبداً، وإن القوانين في الولايات المتحدة لا بد وأن تتغير.

السجين الذي تسعى كارداشيان لإطلاقه هو كريس (30 عاماً)، والمسجون منذ 8 أعوام بتهمة حيازة الماريجوانا، مع أقل من نصف غرام من الكوكايين، وكان عمره حينها 22 عاماً.

تسعى كارداشيان لإطلاق سراح كريس وتقول إنه يدرس ويقرأ ما يستطيع قراءته في السجن، وإنه يعاني من فقر الدم المنجلي، الذي اضطره للجوء إلى بعض العمليات الجراحية، بعدما أمضى جزءاً من العقوبة في مركز طبق ملحق بالسجن، نظراً لسوء حالته الصحية.

وترى كارداشيان أن كريس استطاع الاحتفاظ بسجل مثالي أثناء وجوده في سجن مشدد الحراسة، رغم إحاطته بعدد من المجرمين المسجلين في قضايا قتل.

يمكنني أن أبقى بعيداً عن المشكلات

نقلت النجمة عنه قوله إنه يمكنه البقاء بعيداً عن المشاكل في المركز الطبي، لكنه وفي حال رجوعه إلى السجن فإن عمليات الطعن والعنف بالداخل تزداد بشدة، وقد يتورَّط في بعض المشكلات وبسهولة.

وتضيف: «من المؤسف أن تقضي حياتك كلها في السجن، عقاباً على حيازتك كمية من المخدرات، فضلاً عن أنك تقضي فترة العقوبة مع قتلة».

وتؤكد كارداشيان أنها «ستحارب لإخراجه من السجن»، مشيرة إلى أنها تتحدث دوماً مع البيت الأبيض حول إصلاح السجون، ومع القاضي الذي حكم على كريس بهذه العقوبة.

ليست المرة الأولى

إذا نجحت كارداشيان في إطلاق سراح كريس، فإنه سيكون السجين الثاني الذي تساعد في إطلاق سراحه.

فهذه ليست المرة الأولى التي تمسك فيها كارداشيان زمام المبادرة لإطلاق سجين، فقد توسطت كارداشيان، في مايو/أيار الماضي، لدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب، لإطلاق سراح أليس ماري جونسون 63 عاماً، وتقضي حكماً بالسجن مدى الحياة، بسبب تورُّطها في جريمة مخدرات.

وكان قد حكم عليها بالسجن مدى الحياة، مع عدم وجود فرصة لإفراج مشروط، بسبب تورُّطها في جريمة تهريب مخدرات في عام 1997.

وبعد لقاء كارداشيان بترمب، تم إطلاق سراح أليس ماري بعد شهر واحد.

 

مدفون حياً

عُرضت قصة كريس في مشروع «مدفون حياً»، الذي يطالب بإيقاف الأحكام القضائية بالسجن مدى الحياة من دون إخلاء سبيل بموجب القانون الأميركي.

ووفقاً للمشروع، فإن كريس حفظ خطاباً مؤلفاً من 25 صفحة عن العقوبة، ويروي فيها قصصاً من طفولته المليئة «بالفقر و الألم».

وتفرض ولاية تينيسي قانوناً يطلق عليه اسم «قانون الضربات الثلاث»، ما يعني أنه بمجرد الحصول على ثلاث إدانات، يتم الحكم بالعقوبة مدى الحياة بشكل تلقائي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *