ميلانيا ترامب تتقدم إلي الأمام كسيدة أولي برحلتها لأفريقيا

ميلانيا ترامب تتقدم إلي الأمام  كسيدة أولي برحلتها لأفريقيا
ميلانيا
كتب: آخر تحديث:

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن ميلانيا ترامب تتقدم إلي الأمام كسيدة أولي مع أول رحلة دولية لها بمفردها إلي افريقيا.

وبحسب الصحيفة، أن رحلة السيدة الأولي للولايات المتحدة تهدف رفاهية الأطفال وهي محور جولتها التي تستغرق خمسة أيام لأربعة دول.

وغادرت السيدة الأولي اليوم الاثنين لتفتتح غداً الثلاثاء أول زيارة لها لأفريقيا، بزيارة غانا التي تقع في غرب أفريقيا، ويليها ملاوي التي تقع في جنوب افريقيا، ثم كينيا وتقع في شرق افريقيا، وستختتم جولتها في مصر التي تقع في الشمال الشرقي لأفريقيا لتكون بذلك زارت كل ركن من أركان افريقيا.

ويبدو أن ميلانيا تأخذ منعطف مختلف تماما علي المسرح العالمي خارج ظل الرئيس دونالد ترامب الذي وصف افريقيا بعبارات غير حكيمة ومبتذلة ما يقع علي ميلانيا بعض الواجبات لإصلاح الأمر، وتسعي ميلانيا في مبادرتها إلي رفاهية أطفال افريقيا ضمن حملتها “كن الأفضل” التي تشجع الأطفال ليكونوا أفضل.
وقال جود ديففرونت ، مدير برنامج أفريقيا في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية: “يقع علي ميلانيا حمل ثقيل يجب القيام به في رحلتها وهو امر غير عادل إلى حد ما لأن هذا ليس ما ينبغي أن تكون عليه رحلة السيدة الأولى، وعادة ما تمارس السيدات الأولي شكلًا أكثر ليونة للدبلوماسية ، وتظهر اهتمامًا بمدارس ومستشفيات وبرامج الدولة المضيفة ، وتتجنب المشكلات الشائكة”.

بينما عارض جوشوا ميزفري ، أحد كبار محللي السياسة الإفريقية في مؤسسة هيريتيج ، وقال “أن الرئيس أجري علاقات ايجابية مع بعض رؤساء الدول الأفريقية ، ومن بينها الرئيس أوهورو كينياتا من كينيا الذي التقي به ترامب في البيت الأبيض في أواخر أغسطس، والتقي أيضا ترامب بالرئيس عبد الفتاح السيسي من مصر في نيويورك”.

وأشار ميزفيري إلي انفاق الولايات المتحدة مبالغ كبيرة على مبادرات الصحة العامة والتنمية في ملاوي ، التي تعد من بين أقل البلدان نمواً في العالم.

وأضاف ميزفري: أعتقد أن العلاقة بين الولايات المتحدة وأفريقيا أكبر بكثير من تعليقات الرئيس ، وأنها مستمرة منذ عقود وعقود، وبصراحة أظن أن الغالبية العظمى من الأفارقة العاديين لم يسمعوا عن أي من تلك الغبار، وانما انشغل بها النخبة لحد كبير، والأفارقة بصفة عامة كرماء في ضيفتهم وسيطرحون السجاد الأحمر وسيظهرون أفضل ما لديهم.

ولفتت الصحيفة إلي أن ترامب في الأمم المتحدة، قبل أن تحلق طائرة ميلانيا اليوم فوق المحيط الأطلسي، قال “أنه وزوجته يحبون افريقيا”.

وأضافت الصحيفة أن برنامج زيارة ميلانيا خلال الأيام الخمسة لها في أفريقيا، يتضمن زيارة المستشفيات والمدارس والملاجيء لتعزيز رفاهية الأطفال التي تعد قضية رئيسية للسيدة الأولي للولايات المتحدة، وضمن مبادرتها “كن الأفضل”.

التعليقات

اترك تعليقاً