ميلانيا ترامب تستنجد بالخدمة السرية بعد تهديدها بابنها

ميلانيا ترامب تستنجد بالخدمة السرية بعد تهديدها بابنها
ميلانيا وبارون
كتب: آخر تحديث:

كشفت صحيفة “ديلي كولار” الأمريكية عن لجوء زوجة الرئيس الأمريكي، ميلانيا ترامب، إلى الخدمة السرية بعد توجيه تهديدات لها ولابنها.

وبحسب موقع الصحيفة الأمريكية، فقد كان الممثل بيتر فوندا هو الذي هدد السيدة الأولى الأمريكية وابنها، وذلك عبر تغريدة في تويتر كتب فيها: “علينا أن ننزع بارون ترامب من يدي أمه ونضعه في قفص مع غلمانيين”، مستخدما في رسالته عبارات مسيئة.

ونقل الموقع عن المتحدثة باسم ميلانيا ترامب، ستيفاني جريشام، قولها إن موظفي الخدمة السرية (وهي وكالة معنية بالأمن الداخلي في الولايات المتحدة ومن صلاحياتها ضمان أمن قادة الدولة وأفراد أسرهم) أحيطوا علما بهذا التهديد.

واستنكرت جريشام التغريدة، التي وصفتها بـ”المقززة وغير المسؤولة”.

وولد بارون ترامب، الابن الأصغر للرئيس الأمريكي الحالي، في العام 2006.

التعليقات

اترك تعليقاً