ميلانيا تظهر شخصية تشبه ترامب خلال رحلتها لأفريقيا

ميلانيا تظهر شخصية تشبه ترامب خلال رحلتها لأفريقيا
ميلانيا
كتب: آخر تحديث:

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن السيدة الأولي للولايات المتحدة الأمريكية ميلانيا ترامب أظهرت خلال زيارتها لأفريقيا شخصية تشبه الرئيس دونالد ترامب.

وأشارت الصحيفة إلي لحظة وقوف ميلانيا ترامب أمام الأهرامات وتمثال أبو الهول وإظهارها قدر من غموض شخصيتها عندما تحدثت عن نفسها، وقالت للصحفيين “أريد ان تركز الناس علي ما أقوم به وليس علي ما أرتديه”.

وبحسب الصحيفة، أن رحلة ميلانيا لأفريقيا أظهرت مدي التشابة بينها وبين ترامب، فهي كانت علي غرار ترامب تجنبت الأفكار الأمريكية القديمة.

وفي بيان أصدره ترامب أمس الأحد، قال “السيدة الاولى قامت بعمل هائل يمثل بلدنا في افريقيا، لقد تعرفت مباشرة على الناس في أفريقيا ، وكانوا يحبونها ويحترمونها في كل مكان تذهب إليه، أخبرتني ميلانيا عن رحلتها بالتفصيل ، وهي فخورة بالتي تقوم للأطفال في كل مكان، إنها تعمل بجد ، وتفعل ذلك كله بدافع الحب”.

وأضافت الصحيفة أنه من الصعب التغاضي عن الأنفصال بين الإرادة الطيبة للسيدة الأولي خلال رحلتها ونهج ترامب المتطرف تجاه المساعدات الخارجية.

وجاءت زيارتها إلى ملاوي ، إحدى أفقر بلدان العالم ، في الوقت الذي تتحرك فيه إدارة زوجها لخفض التمويل إلى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بنسبة لا تقل عن 30%، كما دعت الإدارة إلى إلغاء تمويل التعليم الأساسي لمالاوي ، ولقي الأمر معارضة من الحزبين في الكونجرس.

وقد سأل أحد المراسلين فيما بعد ميلانيا التي تبرعت بـ 1.4 مليون كتاب مدرسي بلغة ثنائية للأطفال في ملاوي ، إذا كانت تعتزم العودة إلى المنزل وطلبت من الرئيس تقديم المزيد من التمويل لوكالة الإغاثة.

وبدت ميلانيا انها تفكر في السؤال، وقالت ” نحن لدينا التمويل، لذلك نساعد الدول ونحن نعمل بجد لمساعدتهم وسنواصل تقديم المساعدة”.
وقالت ميلانيا “إنها تريد أن يعرف العالم ما فعلت في أفريقيا، وسلطت الضوء على العمل الذي تقوم به وكالة المساعدات الخارجية الأمريكية في القارة ، فضلاً عن برنامجها “كن أفضل” الذي يركز علي الأطفال”.

وعندما سئلت السيدة الأولى عن الرسالة التي ترغب في إرسالها نيابة عن إدارة زوجها ، قالت “إن رحلتها كانت تهدف إلى إظهار العالم أننا نهتم”.

وقال توم هارت ، المدير التنفيذي لأمريكا الشمالية في حملة ون: “نأمل أن تتحدث السيدة الأولى مع الرئيس حول ما رأته في إفريقيا، وكيف ينقذ سخاء أمريكا الأرواح ، ويخرج الناس من الفقر ويجعل أمتنا منارة الأمل للملايين حول العالم، ونأمل أن يتضمن اقتراح ميزانية الرئيس القادم تمويلًا كاملاً لهذه البرامج”.

التعليقات

اترك تعليقاً