دولي

نانسى بيلوسى تتهتم ترامب ومدير البريد بالعبث بالديمقراطية قبل الانتخابات

اتهمت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الامريكي، الرئيس دونالد ترامب ومدير البريد لويس ديجوي بالعبث بمقدرات المواطنين من خدمة البريد، وغرد بيلوسي عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر”، قائلة: “يهدد هجوم الرئيس ترامب ومديره الضخم للبريد العام لويس ديجوي على خدمة البريد حياة ومعيشة وحياة ديمقراطيتنا الأمريكية. إنني أدعو مجلس النواب للعودة للتصويت على “قانون تسليم من أجل أمريكا” الذي أصدرته الرئيسة مالوني”.

نانسي بيلوسى على تويترنانسي بيلوسى على تويتر

ووجهت نانسي بيلوسي، حديثها لترامب ومدير البريد العام في الولايات المتحدة، قائلة: ” لا تعبثوا مع الخدمة البريدية للولايات المتحدة”.

واقترحت رئيسة مجلس التواب الأمريكي نانسى بيلوسى إمكانية أن يقوم أعضاء مجلس النواب بقطع الإجازة الصيفية للمجلس من أجل معالجة قضايا تتعلق بخدمة البريد الأمريكية، وحث الديمقراطيين على التواجد فى مكاتب البريد المحلية فى ظل المعركة لحماية التصويت بالبريد خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقالت بيلوسى، النائبة عن ولاية كاليفورنيا، إن مكتب البريد مركز للانتخابات بسبب وباء كورونا حتى على الرغم من تحذير الرئيس ترامب والجمهوريين على مدار أشهر من أن التصويت بالبريد على نطاق واسع يمكن أن يسبب تزويرا فى الانتخابات.

وقالت بيلوسى، بحسب ما ذكرت شبكة فوكس نيوز: “بشكل مثير للقلق وعبر أنحاء البلاد، نشهد الآثار المدمرة لحملة الرئيس لتخريب الانتخابات بالتلاعب بخدمة البريد من أجل حرمان الناخبين من الإدلاء بأصواتهم”.

وهاجمت بيلوسى الجنرال لويس دي جوى، رئيس خدمة البريد، ووصفته بأنه أحد كبار المانحين لترامب الذى أثبت أن متواطئ مع مواصلته الدفع قدما بتغييرات عملياتية جديدة من شأنها أن تقلل من خدمة البريد وتؤجل البريد، وبحسب خدمة البريد نفسها، تهدد بحرمان الأمريكيين المؤهلين من الإدلاء بأصواتهم عبر البريد فى الانتخابات القادمة بأسلوب محدد زمنيا.

وتابعت بيلوسى قائلة، إن هذه التأخيرات تهدد أيضا الأمن الاقتصادي والصحي للشعب الأمريكى بتأخير تسليم الادوية المنقذة للحياة والمدفوعات، مؤكدة ان أرواح ومعيشة وحياة الديمقراطية الأمريكية تواجه تهديدا من الرئيس ترامب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى