نيكولاس مادورو يتهم واشنطن بسرقة شركة النفط “بدفسا” التابعة لفنزويلا

نيكولاس مادورو يتهم واشنطن بسرقة شركة النفط “بدفسا” التابعة لفنزويلا
نيكولاس مادورو
كتب: آخر تحديث:

ندد الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو بسرقة شركة النفط الحكومية الفنزويلية PDVSAفى الولايات المتحدة المتمثلة فى شركة “سيتيجو” .

ووفقا لصحيفة “فنزويلا الديا” الفنزويلية فأفادت سيتيجو، التى ستواجه قريباً التزامات السداد الخاصة بسندات PDVSA ، أنها حصلت على قرض بقيمة 1.2 مليار دولار على مدى خمس سنوات مما يسمح لها بتغطية نفقات التشغيل وإعادة تمويل الديون بعد الانفصال عن الشركة الأم بسبب العقوبات التى فرضتها واشنطن إلى بلد أمريكا الجنوبية.

وقال مادورو “أغتنم هذه الفرصة لأدين سرقة سيتاجو من خلال دين غير قانونى تماما، وسيتم إظهار ذلك عندما نفوز بالدعاوى القضائية فى الولايات المتحدة وسيتم إعادة شركة سيتاجو إلينا وستكون ملكا لدولة فنزويلا مرة آخرى”.

ومنذ أن استند رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية والرئيس المؤقت لفنزويلا، خوان جوايدو، إلى الدستور لتولى رئاسة مؤقتة فى يناير واعترف بها أكثر من 50 دولة، كانت هناك معركة للسيطرة على سيتاجو، أكبر الأصول من فنزويلا فى الخارج، بقيمة تتراوح بين 8 و 13 مليار دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً