وزير الخارجية الفنزويلي: كاراكاس تخوض حوارا حقيقيا مع واشنطن

وزير الخارجية الفنزويلي: كاراكاس تخوض حوارا حقيقيا مع واشنطن
وزير الخارجية الفنزويلا، خورخي أرياسي
كتب: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا، اليوم الاثنين، أن كاراكاس تخوض حوارا حقيقيا مع واشنطن، على خلفية الأزمة السياسية الحادة التي تعيشها فنزويلا.

وفي مؤتمر صحفي عقده في كاراكاس، وبثته قناة Telesur التلفزيونية، قال أرياسا، مستشهدا برسائل دبلوماسية تتبادلها كراكاس وواشنطن: “إنها حقيقة.. هناك حوار بيننا بالفعل.. قريبا سيعقد فريقانا لقاء وسنواصل الاتصالات”.

وأفاد الوزير أيضا بأن ممثلي دول “مجموعة الكاريبي” يجتمعون اليوم الاثنين مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لتوجيه دعوة إلى حوار في فنزويلا.

وبدأت في البلاد، الأربعاء الماضي، مظاهرات احتجاجية حاشدة ضد الرئيس القائم، نيكولاس مادورو. وفي اليوم ذاته، أعلن رئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو، نفسه، رئيسا مؤقتا للبلاد.

وأعلنت الولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى اعترافها بغوايدو رئيسا مؤقتا، مطالبة مادورو الذي لا تعتبر انتخابه رئيسا للدولة شرعيا بتجنب أي استخدام للقوة ضد المعارضة.

فيما أكدت بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإسبانيا، السبت الماضي، استعدادها للاعتراف بغوايدو إذا لم تعلن كاراكاس عن إجراء انتخابات في غضون ثمانية أيام. ونشرت الهيئة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي، السبت أيضا، بيانا مماثلا من حيث مضمونه، دون أن تفرض على السلطات الفنزويلية الرسمية، مهلة زمنية محددة.

من جهته، أعلن مادورو نفسه رئيسا شرعيا، واصفا غوايدو بـدمية الولايات المتحدة”، إضافة إلى إعلانه قطع كاراكاس علاقاتها الدبلوماسية مع واشنطن.

وأكدت روسيا وإيران، إلى جانب بوليفيا وكوبا ونيكاراغوا والسلفادور وتركيا، دعمها لمادورو باعتباره رئيسا شرعيا لفنزويلا.

ويوم السبت الماضي، دعت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، إلى ضرورة إنهاء “التدخل الخارجي المستهتر” في شؤون فنزويلا، مؤكدة استعداد موسكو للإسهام في إيجاد تفاهم بين القوى السياسية المسؤولة في البلاد التي تمر بأزمة سياسية حادة.

التعليقات

اترك تعليقاً