إسرائيل تواصل تصعيدها ضد غزة.. قصف بالطائرات والدبابات على مواقع عدة في القطاع

إسرائيل تواصل تصعيدها ضد غزة.. قصف بالطائرات والدبابات على مواقع عدة في القطاع
Israeli air strikes in Gaza
كتب: آخر تحديث:

قصف الجيش الإسرائيلي، صباح الإثنين 24 أغسطس 2020، مواقع تابعة لحركة “حماس” في قطاع غزة، وذلك في استمرار للقصف على القطاع بدأ منذ نحو 10 أيام وتسبب بخسائر بشرية ومادية.

ضربات جوية: الجيش الإسرائيلي، وفي بيان نشره على حسابه في تويتر، قال إن طائراته ودباباته أغارت على “مواقع عسكرية وبنية تحتية تحت أرضية (نفق)” تابعة لحركة حماس في جنوب قطاع غزة، ردًا على “إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة من القطاع نحو الأراضي الإسرائيلية اليوم”.

من جانبها ذكرت وكالة الأناضول، نقلاً عن مصادر فلسطينية، قولها إن القصف الإسرائيلي استهدف مواقع “رصد” تابعة لكتائب عز الدين القسام، الذراع المسلح لحركة “حماس”، وأرض فارغة، شرقي مدينة خانيونس جنوبي  القطاع.

أشارت الوكالة إلى أن لم يُبلغ عن وقوع إصابات جراء القصف الإسرائيلي على القطاع.

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد هدد الأسبوع الفائت حركة “حماس” بتصعيد إسرائيل هجماتها على غزة، ردا على إطلاق البالونات.

كذلك توعد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، حركة حماس بتلقي ما وصفها بـ”ضربة قاسية جدا”، ولك خلال لقائه مع مسؤولين أمنيين، لتقييم الوضع على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرنوت”.

توتر مستمر: وتسود قطاع غزة حالة من التوتر الأمني والميداني، منذ نحو أسبوعين، في ظل استمرار إطلاق البالونات الحارقة من القطاع، ورد الجيش الإسرائيلي بقصف أهداف تتبع لحركة حماس.

تقول حركة حماس، إن مطلقي البالونات الحارقة التي تتسبب في إشعال حرائق في المناطق الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة، يسعون لإجبار إسرائيل على الالتزام بتفاهمات وقف إطلاق النار التي تتضمن تخفيف الحصار عن غزة.

وإلى جانب القصف، تتخذ إسرائيل تدريجياً إجراءات عقابية مُشددة بحق قطاع غزة، وأمس الأحد كشف مسؤول فلسطيني، لوكالة الأناضول أن إسرائيل قررت، منع إدخال كافة أنواع السلع والبضائع إلى قطاع غزة، عبر معبر كرم أبو سالم (جنوبا)، باستثناء “الغذائية والطبية” منها.

يُذكر أنه منذ نحو أسبوع، تمنع إسرائيل إدخال مواد البناء والوقود لقطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم، كما تُغلق البحر أمام الصيادين، وأعلنت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة إطفاء مولداتها بشكل كامل، جراء منع إسرائيل إدخال الوقود اللازم لتشغيلها، ما تسبب بانقطاع الكهرباء عن أهالي غزة بشكل مستمر لأكثر من 20 ساعة يومياً.

التعليقات

اترك تعليقاً