الجارديان: تزايد قوة مافيا الأطفال في إيطاليا

الجارديان:  تزايد قوة مافيا الأطفال في إيطاليا
محاكمة قادة مافيا لاكامورا في نابولي ف
كتب: آخر تحديث:

نشرت صحيفة “الجارديان” البريطانية، تقريرا كتبه لورينزو توندو من باليرمو و جيان ماريا تامارو من نابولي عن تزايد قوة مافيا الأطفال في مدينة نابولي الإيطالية.
يذكر الصحفيان أن إيمانويل سيبيلو اعتقل أول مرة وعمره 15 عاما، عندما داهمت الشرطة بيته في مدينة نابولي عندما كان يريد التخلص من مسدسين.

ومن يومها وهو يتردد على السجون. واشتهر بين المساجين الشباب بقدرته على فرض الاحترام وبقراءة الكتب والصحف.

وعندما بلغ من العمر 18 عاما في 2013 حضر نفسه للمرحلة التالية وهي التمرد على مافيا لاكامورا في نابولي والسيطرة على المدينة كلها.

فقد اعتقلت السلطات الإيطالية منذ سنوات المئات من قادة مافيا لاكامورا. وفي غياب القادة القدماء المعتقلين أو المقتولين آلت السلطة في المدينة إلى الأطفال والشباب مثل سيبيلو.

ويقول الكاتبان إن تغير أجيال المافيا أدى تغير أسلوبها. فقادة العصابات القدماء كانوا يعتمدون على الصمت والخفاء، أما الأجيال الجديدة فأصبح قادتها يصورون عملياتهم وينشرونها على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد أطلقت المافيا الجديدة النار على رجل في عام 2014 لمجرد أنه طلب سيجارة. وتلقى رجل هندي في 2013 رصاصة في صدره لأن أطفال المافيا كانوا يجربون مسدساتهم.

وسمع تسجيل لأحد شباب المافيا وهو يصرخ فرحا لأنه حصل على مسدس جديد.

وأصدرت محكمة النقض في نابولي الصيف الماضي أحكاما بالسجن على 42 من أعضاء المافيا الشباب بلغت مدتها الإجمالية 500 عام.

التعليقات

اترك تعليقاً