الحكومة السورية تستمد من خطاب الأسد “خطة عمل تنفيذية” لإقرارها الأحد القادم

الحكومة السورية تستمد من خطاب الأسد “خطة عمل تنفيذية” لإقرارها الأحد القادم
الأسد
كتب: آخر تحديث:

بدأت الوزارات السورية عقد اجتماعاتها لوضع “خطة عمل تنفيذية” مستمدة مما جاء في خطاب الرئيس بشار الأسد أمام رؤساء المجالس المحلية أمس الأول، على أن يتم إقرارها الأحد القادم.

ويأتي ذلك بعد يوم من الاجتماع التمهيدي الذي عقد في رئاسة مجلس الوزراء وطلب فيه رئيس المجلس عماد خميس من الوزراء “وضع رؤية لعمل الحكومة مستمدة من العناوين التي جاءت في كلمة الرئيس بشار الأسد”.

وكتب بعض الوزراء عن أدائهم في هذا الاتجاه على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي:

ريما القادري: ترجمة الخطاب

وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري قالت إنها عقدت اجتماعا مع العاملين في الإدارة المركزية بالوزارة ومديري الجهات التابعة، وقالت إنها دعت الحاضرين “لترجمة خطاب السيد الرئيس بتقديم خدمة بجودة عالية للمواطن”.

بينما نقلت صفحة وزارة الإدارة المحلية والبيئة عن الوزير حسين مخلوف أن كلمة الأسد “منهج ودليل عمل في المرحلة الحالية والقادمة، وأهم مخرج لرسالتنا في قطاع الإدارة المحلية، ويجب أن نحوّل أقوالنا إلى أفعال لتصب في خدمة المواطن ورضا المواطن”

عاطف النداف: نحو الأولويات

صفحة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ذكرت أن الوزير عاطف النداف عقد أمس اجتماعا و”دعا القائمين على عمل المؤسسات والشركات والإدارات إلى وضع خطة عمل تنفيذية لترجمة ما جاء في الخطاب” وطالب “المؤسسات والشركات والإدارات أن تذهب بخطط عملها إلى الأولويات الضرورية جدا، وأن تتم المحافظة على أموال القطاع العام في عمليات الصرف”.

برنامج تنفيذي

وكان رئيس الوزراء السوري قد عقد اجتماعا أمس وصف بأنه “تمهيدي لوضع البرنامج التنفيذي للخطاب الغني والشامل الذي ألقاه الرئيس الأسد ووضع الخدمات والحاجات المقدمة للمواطن ضمن برنامج زمني وإطلاع المواطن على كافة المتغيرات التي تطرأ على مسار هذه الخدمات نتيجة الحرب والحصار، والكشف عن آلية معالجة هذه المتغيرات”.

وطلب رئيس الوزراء “من كل وزير وضع خارطة عمل جديدة تتسم بالجدية والشفافية هدفها الأول تأمين متطلبات المواطن، إضافة إلى توفير الخدمات الضرورية والأساسية” كما طلب “تحديد البرنامج الزمني لتنفيذ كل ملف من الملفات المطروحة وتوضيح أي إجراء أو عمل تقوم به الوزارات وتجديد الخطاب الإعلامي بما يؤسس لبناء الثقة بين المواطن والمسؤول، ويضمن تنمية مستدامة ومتوازنة”.

التعليقات

اترك تعليقاً