السعودية تطالب الوليد بن طلال برد 6 مليارات دولار للإفراج عنه

السعودية تطالب الوليد بن طلال برد 6 مليارات دولار للإفراج عنه
الوليد بن طلال
كتب: آخر تحديث:

تتفاوض السلطات السعودية مع رجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال علي تسوية بقيمة 6 مليارات دولار لإطلاق سراحه بعد اعتقاله في حملة مكافحة الفساد.

وبحسب صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية ان السعودية تطالب الملياردير السعودي البالغ من العمر 62 عاما بتسوية 6 مليارات دولارات، حيث يمتلك الوليد امبراطورية تجارية عالمية ولديه استثمارات في تويتر وأبل وستي جروب.

وأشارت الصحيفة إلي أن فوربس قدرت ثروة الوليد بن طلال بحوالي 18.7 مليارات دولار، وفي المرتبة الـ57 في قائمة أثرياء العالم، ما يجعل الوليد أغني شخص في الشرق الأوسط.

وأوضحت الصحيفة أن الوليد اعتقل في حملة مكافحة الفساد التي تضمنت العشرات من أفراد العائلة المالكة ورجال الأعمال والمسؤولين، واحتجز جميع المعتقين في فندق ريتز كارلتون في الرياض، واغلب المعتقلين تمكنوا من تحقيق تسوية مع السلطات للخروج من دائرة الكسب الغير مشروع، وتأمل السعودية بالحصول علي 100 مليارات دولار من التسوية مع المحتجزين.

وأضافت الصحيفة أن الوليد يتفاوض مع المسؤولين السعوديون لدفع مبلغ التسوية من أسهم شركته “المملكة القابضة”، التي تبلع قيمتها السوقية نحو 8.7 مليار دولار ، ولكن أنخفضت قيمة الشركة بنحو 14% منذ اعتقال الأمير إلا ان الشركة اعلنت أنها تحتفط بدعم الحكومة السعودية وأنها تمارس عملها بنفس الاستراتيجية المتبعة.

ولفتت الصحيفة إلي أن ثروة الأمير الوليد بن طلال انخفضت إلي 16 مليار دولار بعد اعتقاله في حملة مكافحة الفساد حيث يواجه اتهامات بغسل الأموال والرشوة والابتزاز، وتؤكد بعض المصادر أن الوليد عازم علي محاربة مزاعم اتهامه بالفساد حتي لول وصل الأمر إلي المحكمة.

التعليقات

اترك تعليقاً