الصين تدعو لتعزيز العمليات السياسية والسلمية فى دارفور

الصين تدعو لتعزيز العمليات السياسية والسلمية فى دارفور
نائب المندوب الصينى الدائم لدى الأمم المتحدة وو هاى تاو
كتب: آخر تحديث:

أكد نائب المندوب الصينى الدائم لدى الأمم المتحدة “وو هاى تاو” ضرورة المضى فى تعزيز العمليات السياسية والسلمية فى إقليم دارفور بالسودان.
وقال تاو – فى كلمة خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولى حول الوضع فى السودان وجنوب السودان نقلتها وسائل إعلام صينية اليوم الخميس، “فى الوقت الحالى، تمر دارفور بمرحلة حاسمة، تنتقل فيها من حفظ السلام إلى بناء السلام، ويتعين على المجتمع الدولى الاستمرار فى تعزيز العمليات السياسية والسلمية ذات الصلة؛ من أجل تحقيق انتقال مطرد وسلس”.
وأضاف تاو “يتعين على كل الأطراف الاستمرار فى ممارسة ضبط النفس، وتجنب استخدام القوة، وحماية السلام والاستقرار بشكل مشترك فى دارفور”، متابعا أنه “على بعض الجماعات المعارضة والمسلحة التخلى عن التسوية العسكرية بجدية حقيقية، والمشاركة الفعالة في عملية السلام، وتسوية التوترات والخلافات فيما بينها سياسيا، عبر الحوار والتشاور”.
وحول الوضع الإنساني، قال السفير الصيني “من الضروري المضي في تقديم المساعدة الإنسانية والدعم الاقتصادي، حيث لا يزال الوضع الإنساني في دارفور يشكل تحديا”، معتبرا أن أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية لايزال ضعيفا، وأن تلك العوامل ستؤثر على السلام والاستقرار طويلي الأجل في دارفور، ويتعين على المجتمع الدولي مواصلة الوفاء بالتزامه عبر المشاركة الفاعلة في المساعدة الإنسانية والدعم الاقتصادي”.
وتابع تاو “يتعين أن ينصب التركيز في الوقت الراهن على تقديم المساعدة في عودة وتوطين السودانيين النازحين داخليا، وبناء وتعزيز البنية الأساسية المحلية، ودعم التنمية الزراعية”.

التعليقات

اترك تعليقاً