بالصور..القبض على سائق أوبر متهم باغتصاب وقتل بريطانية في لبنان بعد سهرة الجميزة

بالصور..القبض على سائق أوبر متهم باغتصاب وقتل بريطانية في لبنان بعد سهرة الجميزة
الدبلوماسية البريطانية المقتولة في لبنان
كتب: آخر تحديث:
ياسر الحكيم

 

ألقت السلطات اللبنانية القبض على سائق بشركة أوبر، اليوم الاثنين، لاتهامه باغتصاب وقتل سيدة بريطانية تعمل في سفارة بريطانيا في بيروت.

وعثرت الشرطة، مساء السبت، على جثة ريبيكا دايكس، 30 عاما موظفة بالسفارة البريطانية قرب بيروت، واتضح من تحقيق أولي وسريع أنها «تعرضت للاغتصاب، ثم تم قتلها خنقا بحبل ورمي جثتها» عند الطريق العام في منطقة «جل الديب» في محافظة جبل لبنان 8 كيلومترات فقط من العاصمة اللبنانية.

وصرح مصدر أمني رفيع المستوى لبي بي سي بأن “المشتبه به سائق أوبر يبلغ من العمر 35 عاما ولديه سجل إجرامي”.

سهرة الجميزة

وكشفت التحقيقات أنها كانت قد أمضت سهرة في منطقة «الجميزة» الشهيرة بمطاعمها وملاهيها في بيروت.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها لا تزال تتواصل مع السلطات اللبنانية التي أكدت القاء القبض على شخص على مشتبه به في الساعات الأولى من صباح الأثنين بعد تتبع الشرطة لسيارته باستخدام كاميرات المراقبة.

ونقلت وكالتا رويترز للأنباء وفرانس برس عن أحد المسؤولين قوله إن التحقيقات المبدئية تشير إلى أن مقتل دايكس “لم يكن له دوافع سياسية”.

وقالت جوسي انزور مراسلة صحيفة ديلي تليغراف في بيروت إن الحادث ترك الجالية الأجنبية في المدينة “في حالة من التوتر”.

وأصدر السفير البريطاني لدى لبنان، هيوجو شورتر، بيانا قال فيه: «إنّ السفارة بأكملها مصدومة وحزينة بشدة لهذا الخبر، وتضامننا مع عائلة بيكي وأصدقائها وزملائها لهذه الخسارة المأساوية (..) يقوم موظفو القسم القنصلي بتقديم الدعم لأسرتها، ونعمل عن كثب مع السلطات اللبنانية التي تجري التحقيقات اللازمة»، وفق تعبيره.

عام في لبنان

وجاء مقتل الدبلوماسية البريطانية بعد عام من عملها في لبنان التي انتقلت إليها في يناير العام الحالي، وكانت تعمل في قسم التنمية الدولية.

وعملت القتيلة في وزارة الخارجية البريطانية منذ عام 2010، وهي من سكان لندن وحاصلة على ماجستير في الأمن الدولي.

وعملت دايكس مع وزارة الخارجية مديرة للسياسات ضمن فريقها في ليبيا، وفي العراق عملت كمحلل أبحاث.

ووفقا لبياناتها على موقع لينكد إن، فقد درست الأنثروبولوجيا في جامعة مانشستر، وحصلت على درجة الماجستير في الأمن الدولي والحوكمة العالمية من كلية بيربيك، في جامعة لندن.

وكانت تلميذة سابقة في كلية مالفرن للبنات ومدرسة الرجبي، كما درست اللغة الإنجليزية في مدرسة دولية صينية.

وكان من المقرر أن تعود داكيس إلى المملكة المتحدة لحضور احتفالات عيد الميلاد.

 

التعليقات

اترك تعليقاً