بالفيديو.. معتقل مع أمراء السعودية يكشف ما حدث في الريتز كارلتون..الإفراج عن مسجونين بتهم الفساد

بالفيديو.. معتقل مع أمراء السعودية يكشف ما حدث في الريتز كارلتون..الإفراج عن مسجونين بتهم الفساد
كتب: آخر تحديث:
سيد عبدالمنعم

 

https://youtu.be/qvh1-9CQJIU

تحدث سعود الدويش، رئيس شركة الاتصالات السعودية السابق، عن ظروف اعتقاله مع أمراء سعوديين أخرين في فندق الريتز كارلتون، بعد اتهامه بقضايا فساد ومن بنيهم الأمير الوليد بن طلال، والأمير متعب بن عبدالله، بعد اوامر من لجنة مكافحة الفساد التي يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقال الدويش في فيديو عقب الإفراج عنه إنه لقي معاملة حسنة هو وكل الأمراء السعوديين المعتقلين في الريتز، وانهم خرجوا بعد تسوية مع السلطات.

وأفرجت السلطات السعودية خلال اليومين الماضيين عن الوزير إبراهيم العساف وسعود الدويش الرئيس السابق لمجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية، من بين آخرين من المحتجزين في فندق “الريتز كارلتون” الرياض على خلفية قضايا فساد عام، بعد التوصل إلى تسويات مالية معهم.

وتناقل ناشطون صورًا تظهر العساف والدويش بعد خروجهما من الريتز.

ولم تكشف السلطات عن مبالغ التسوية التي ألزم العساف والدويش بدفعها قبيل الإفراج عنهما فيما يرجح أنها تقدر بمئات الملايين.

طائرة خاصة ويختان وملايين الدولارات

 

وكان  ناشطون سعوديون قد أكدوا أن لجنة مكافحة الفساد قررت مصادرة ثروة خيالية اتضح أنها مملوكة للوزير العساف، بينها طائرة خاصة ويختان ورصيد بمليارات الريالات.

وأفادت صحيفة “عكاظ” السعودية، بأن السلطات أفرجت عن عدد من محتجزي فندق “الريتز كارلتون” بالرياض، على خلفية قضايا فساد عام، بعد التوصل إلى تسويات مالية معهم.

وبحسب “عكاظ” فإن أبرز المفرج عنهم، وزير حالي ورئيس سابق لإحدى الشركات الكبرى، وتزامن ذلك مع خبر أوردته صحيفة “وول ستريت جورنال” أمس، مفاده أن أحد المحتجزين عرض على الجهات المختصة تسوية تؤول بموجبها حصة كبيرة من شركته للممتلكات العامة.

وكانت وكالة بلومبيرج، الأمريكية قد أوردت الأسبوع الماضي، نبأ احتجاز عدد إضافي من الأشخاص للتحقيق معهم بموجب الصلاحيات الممنوحة للجنة العليا لمكافحة الفساد العام. وشهدت تلك الفترة أيضا إطلاق محتجزين بعد توصلهم لتسويات مع الجهات المختصة، بالإضافة إلى أن مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) وجهت بنوكا بتجميد حسابات مزيد من الأشخاص الذين لم يتم احتجازهم بنية استجوابهم، وكذلك تجميد حسابات أشخاص ذوي صلة بهم، بحسب عكاظ.

وفي سياق متصل تداولت وسائل إعلام ومواقع تواصل اجتماعي، صورا لبعض المفرج عنهم، مشيرة إلى أن الوزير إبراهيم العساف والرئيس السابق لمجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية سعود الدويش من بين المحتجزين الذين أفرج عنهم في اليومين الماضيين.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً